الجهاد الإسلامي تعرب عن بالغ استغرابها من حرارة اللقاء الذي جمع أولمرت عباس..

الجهاد الإسلامي تعرب عن بالغ استغرابها من حرارة اللقاء الذي جمع أولمرت عباس..

اعربت حركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة عن بالغ استغرابها من حرارة اللقاء الذي جمع الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت مساء امس فى القدس الغربية

واكدت الحركة في بيان لها انها كانت تامل ان تكون حرارة الاستقبال ودفء اللقاء، في لقاء يجمع بين السيدين ابو مازن وهنية .

وقال البيان إن مثل ذلك اللقاء لا يخدم مصالح الشعب الفلسطيني الذي لا يعول بدوره على هذه اللقاءات كثيراً، موضحا ان اللقاءات مع المسؤولين الاسرائيليين مضيعة للوقت لن تجدي نفعاً, مشيرا الى ان الوقت الذي يمضيه من ينسقون لمثل هذه اللقاءات كفيل بحل الكثير من الاشكاليات الداخلية لو وظف في ساحتنا الداخلية .

واضاف البيان ان هذه اللقاءات تأتي في سياق سعي حكومة الاحتلال لتأجيج الفتنة التي تسعى الفصائل الفلسطينية لتطويقها واحتوائها مشيرا الى ان اللجان التي اتفق على تشكيلها في نهاية اللقاء إنما هي تلاعب بعواطف الشعب الفلسطيني والاسرى ومماطلة اسرائيلية معروفة جربها الشعب الفلسطيني .

ودعا البيان لعقد لقاءات فلسطينية وحوارات مستمرة حول تشكيل حكومة الوحدة وتفعيل وبناء مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018