الحكومة الفلسطينية تجدد دعوتها للحفاظ على حياة الجندي الأسير وتدعو لحل المسألة بطرق سلمية..

الحكومة الفلسطينية تجدد دعوتها للحفاظ على حياة الجندي الأسير وتدعو لحل المسألة بطرق سلمية..

أعلنت مصادر فلسطينية مطلعة أن الفصائل الفلسطينية الثلاثة التي تأسر الجندي الاسرائيلي في حالة اجتماع مستمر مع قياداتها من اجل التوصل الى قرار نهائي حول موضوع استئناف المفاوضات، في ظل الاتصالات التي تلقوها من مؤتمر علماء المسلمين والمجمع الإسلامي بإعطاء مزيد من الفرصة للمفاوضات .

وقالت المصادر ان الساعات القليلة المقبلة قد تشهد جديدا فيما يتعلق بموضوع الجندي المختطف جلعاد شليط مشيرة الى احتمال ان توافق الفصائل على تمديد التفاوض حول الجندي بدلا من اغلاق الباب نهائيا .

وكان ابو مثنى، الناطق باسم "جيش الإسلام"، قد تحدث في وقت سابق بأن عدم تعاطي اسرائيل مع المدة الممنوحة ادى الى طي ملف الجندي نهائيا .

يأتي هذا في وقت اعلنت فيه مصادر مقربة من الوفد الأمني المصري المتواجد في قطاع غزة ان الوفد لا يزال يواصل جهوده لاحتواء التوتر على الساحة الفلسطينية وحقن الدماء وعدم الوصول الي طريق مسدود مؤكدة ان الوفد المصري لا يزال يواصل اتصالاته مع الاطراف المعنية بإيجاد حل لهذه الازمة.جدد غازي حمد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية اليوم، الثلاثاء، دعوة الحكومة إلى الحفاظ على حياة الجندي "شليت" الأسير لدى المقاومة الفلسطينية. قائلا "منذ بداية أسْر الجندي الصهيوني دعونا إلى ضرورة الحفاظ على حياته، وحلّ هذه المشكلة من خلال قنوات دبلوماسية هادئة".

وأضاف حمد في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين ""منذ البداية ونحن ندعو لحل الأزمة بطرق سليمة إلا أن إسرائيل آثرت أسلوب التصعيد العسكري الذي افشل كل المساعي المبذولة".

وأبدى حمد اعتقاده بان الفرصة لا تزال سانحة للتوصل إلى صيغة مقبولة، مشددا على ضرورة الاحتكام إلى لغة العقل والمنطق.

وثمن حمد الجهود المصرية المبذولة لاحتواء الأزمة واصفا إياها "بالايجابية" والتي ساهمت في خلق عدة قنوات للاتصال.

ونفى حمد أن يكون الجانب المصري قد مارس أي ضغوط على الأطراف الفلسطينية قائلا" الوفد المصري لم يمارسْ ضغطاً على أيّ طرفٍ فلسطينيّ، وإنما كانت مهمّته الاستماع إلى مختلف الأطراف المعنية، ونقلها إلى الجانب الصهيونيّ، بهدف حلّ المشكلة بطُرُقٍ دبلوماسية".

وتابع حمد "لمسنا من الإخوة المصريين من خلال لقاءاتنا ومتابعاتنا الحرص الشديد على المصلحة الوطنية لشعبنا الفلسطيني".

وحذر حمد إسرائيل من مواصلة مخططاتها ضدّ الشعب الفلسطيني، متهما إياها بمحاولة اختلاق المعاذير والمبرّرات لمواصلة عملياتها الوحشية.

وطالب حمد المجتمع الدولي بضرورة التدخل من اجل صد عملياتها العسكرية ضد قطاع غزة قائلا "من هنا تنبع الحاجة إلى ضرورة تواصل الجهود الدولية لمنع الاحتلال الصهيونيّ من ارتكاب أعمالٍ طائشة تهدّد الأمن والاستقرار في المنطقة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018