الحكومة الفلسطينية تعقد، غدا السبت، اول جلسة لها برئاسة ابو مازن في مدينة غزة

الحكومة الفلسطينية تعقد، غدا السبت، اول جلسة لها برئاسة ابو مازن في مدينة غزة

تعقد الحكومة الفلسطينية الجديدة اول جلسة لها في غزة يوم غد السبت، برئاسة محمود عباس ابو مازن لمناقشة جدول الاعمال العادي الذي تم اعتماده .

جدير بالذكر ان جلسة المجلس التشريعي التي كان من المقرر عقدها امس، لم تتم بسبب منع السلطات الاسرائيلية سبعة من اعضاء المجلس التشريعي من قطاع غزة والضفة الغربية من الوصول الى مدينة رام الله لحضور الجلسة التي كانت مقررة للاستماع الى رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس حول نتائج لقاءه مع وزير الخارجية الامريكي كولن باول خلال زيارته الاخيرة الى المنطقة وغيرها من الاتصالات الدولية التي اجراها مؤخرا .

ومن جهته، دعا رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، احمد قريع في رسائل وجهها ،امس، الى رؤساء البرلمانات في العالم إلى التدخل للضغط على إسرائيل من اجل تسهيل أعمال المجلس بشكل طبيعي، مشيرا الى ان العالم الذي استمع وتابع جلسة الثقة للحكومة بما في ذلك الإدارة الأمريكية عليه ان يبدي حرصه على عمل المجلس لا على جلسة الثقة فقط.

وقال قريع انه وجه رسالة الى ابو مازن طالب فيها الاخير بوضع قضية منع نواب المجلس التشريعي من الاجتماع على جدول اعماله واتصالاته الدولية .