الحكومة الفلسطينية تعلن مقاطعة فضائية العربية لإساءتها المتعمدة لرئيس الحكومة

الحكومة الفلسطينية تعلن مقاطعة فضائية العربية لإساءتها المتعمدة لرئيس الحكومة

أعلن غازي حمد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية اليوم، الخميس، مقاطعة قناة العربية الفضائية من قبل أعضاء الحكومة وعدم التعامل معها، موضحا أن الحكومة سترفع دعوى قضائية على إساءتها الواضحة والمتعمدة لرئيس الوزراء.

وقال حمد فى بيان له " توضيحا للحقيقة بشأن ما بثته قناة العربية أمس من بيان كاذب ومغلوط يتعلق برئيس الوزراء، إسماعيل هنية، فإننا نوضح أن قناة العربية اتصلت قبل نشرة الساعة العاشرة باعضاء من الحكومة وطلبت منهم التعليق على الخبر الذي بثه موقع "فلسطين برس" و الذي زعم فيه كذبا وزورا أن رئيس الوزراء تطاول على الذات الإلهية، فاخبرهم الناطق باسم الحكومة د.غازي حمد بأن هذا الخبر كاذب وسخيف ولا يصح أن يعاد بثه، خصوصا وانه مضى عليه ثلاثة ايام وسبق للحكومة أن صدرت بيانا على لسان الماطق باسمها طرحت فيها كافة المغالطات وردت عليها برد تفصيلي.

وتابع" حذرنا قناة العربية من تبعات نشر الخبر وبان فيه إساءة واضحة ومتعمدة لرئيس الوزراء، حتى أن مدير مكتب العربية في غزة نقل للمسؤولين في دبي موقفنا وطلب منهم وقف بث الخبر الا انهم اصروا على ذلك، وأذيع الخبر الأول على النشرة".

وأضاف حمد "أن موقف قناة العربية لا يمكن تفسيره الا بانه إساءة متعمدة وواضحة ضد رئيس الوزراء، والهدف منه التشهير على نطاق واسع والنيل من شخصيته ومكانته. ولقد سبق أن طلبنا منهم عدم نشر الخبر الا انهم لم يمتثلوا وأصروا على نشره".

وأشار إلى أن هذا الموقف لا ينفك عن مواقف كثيرة تبنتها قناة العربية تسيء اليها كقناة فضائية مهنية وتسيء إلى مصداقيتها و قبولها في الشارع العربي .

واوضح حمد أنه بناء على ذلك وبعد نشر الخبر "طلبنا من قناة العربية اتخاذ موقف في النشرة التالية يكذب الخبر ويتضمن اعتذارا لرئيس الوزراء عما بدر منهم الا انهم رفضوا ذلك".

وأكد حمد حرص الحكومة على أهمية حرية التعبير وصدقية الإعلام وعدم الانجرار إلى شاردة وواردة من شانها إثارة البلبلة والاضطراب في الشارع الفلسطيني. كما "نؤكد على كافة وسائل الاعلام ضرورة تحري الدقة والموضوعية في كل ما ينشر حتى نحافظ على تماسك مجتمعنا ووحدته".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018