الحكومة الفلسطينية تناشد المنظمات الدولية لحماية الفلسطينيين العالقين على الحدود السورية العراقية..

الحكومة الفلسطينية تناشد المنظمات الدولية لحماية الفلسطينيين العالقين على الحدود السورية العراقية..

ناشدت الحكومة الفلسطينية كل الهيئات والمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية منها والعربية بحماية اللاجئين الفلسطينيين العالقين على الحدود العراقية - السورية – الأردنية، مندداً بالجرائم البشعة التي ترتكب بحقهم يومياً من قتل وخطف.

وأكد الأمين العام لمجلس الوزراء محمد عوض على أن التعامل مع هذه القضية يأتي في سلم أولويات الحكومة الفلسطينية وأن رئيس الوزراء السيد إسماعيل هنية بحث هذه القضية مع الرئيس السوري بشار الأسد خلال زيارته الأخيرة لسوريا .

وثمن عوض جهود الحكومة السورية التي استجابت لطلب رئيس الوزراء، حيث خصصت (10) دونمات لبناء مساكن لإيواء الفلسطينيين الذين تمكنوا من اجتياز الحدود والمتواجدين حالياً في مخيم الهول شمال العاصمة دمشق، ونحن على ثقة بأن الحكومة السورية بقيادة الدكتور بشار الأسد قامت وستقوم بكل واجباتها تجاه هذه القضية.

ودعا عوض كافة الدول العربية الشقيقة إلى التحرك العاجل بفتح الحدود، لحل وإنهاء هذه المأساة وبالذات
الحكومتين الأردنية والسورية .

من جهته اكد الدكتور زكريا الاغا، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة شؤون اللاجئين، ان حصيلة الاعتداءات على الفلسطينيين المقيمين في العراق، ازدادات بشكل كبير، بحيث اصبح عدد القتلى والمفقودين في العراق من الفلسطنيين، ما يقارب 536 مواطنا فلسطينيا خلال العام الماضي، ليصل عددهم إلى 22100 فلسطينيا على مدار الثلاث السنوات الماضية، فيما بلغ عدد الاعتداءات الاجرامية خلال العام الماضي 809 اعتداءات، نجم عن هذه الاعتداءات اختفاء واستشهاد 536 لاجئاً ، واعتقال 62 ، واختطاف 22 ، وجرح وإعاقة 140 فلسطيني .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018