الخارجية الفلسطينية تدين الاعتداء على الوزير محمود الزهار..

الخارجية الفلسطينية تدين الاعتداء على الوزير محمود الزهار..

نددت وزارة الشئون الخارجية اليوم الاثنين، بالاعتداء الذي ارتكبه مجهولون ضد الوزير محمود الزهار أمس الأحد في جباليا ، أثناء تأدية واجب العزاء لأحد موظفي الوزارة.

وقالت الوزارة في بيان وزع علي وسائل الإعلام إن الوزير الزهار كان يؤدي واجب العزاء في شقيقة الموظف في الوزارة محمد شقورة في منطقة بئر النعجة في جباليا، عندما تعرض للإهانة والتجريح من أحد الأشخاص الموجودين.

وأضاف البيان أن مجهولين تعرضوا لسيارة الوزير بالرشق بالحجارة، بينما كان يغادر المكان، مشيرة إلى أنه لم يصب بأذى جراء ذلك، فيما تحطم الزجاج الخلفي لسيارته بالكامل.

وجاء في بيان الوزارة أن هذا الاعتداء يأتي بالتزامن مع حملة تحريضية يشنها "البعض" ضد الوزير والحكومة، والذين "لا زالوا غير مستوعبين لنتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة"، ويسعون بشكل دائم إلى تسميم الأجواء في كل مناسبة.

واتهمت الوزارة في بيانها "تلفزيون فلسطين" بالقيام بعملية "تشهير وقذف" بحق الزهار في انسجام مع سياسة التلفزيون الإعلامية الواضحة "للنيل من الحكومة واتباع أسلوب المعارضة الهدامة التي تبث روح الفتنة في الشارع الفلسطيني

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018