الخضري يضع حقيبته الوزارية تحت تصرف هنية لتسهيل تشكيل حكومة وحدة وطنية

الخضري يضع حقيبته الوزارية تحت تصرف هنية  لتسهيل تشكيل حكومة وحدة وطنية

أعلنت مصادر فلسطينية اليوم الأحد أن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس جمال الخضري قدم استقالته من الحكومة الفلسطينية إلى رئيس الوزراء إسماعيل هنية.

وقال الخضري في رسالة وجهها إلى رئيس الوزراء "إن تشكيل حكومة وحدة وطنية لشعبنا الفلسطيني كان أمنية لكم ولنا، ولكل أبناء شعبنا الفلسطيني ولقد غمرتني السعادة بالاتفاق الذي تم بين دولتكم وفخامة الرئيس محمود عباس، والشروع في إجراء مشاورات من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية".

وأوضحت الرسالة "ودعما لهذا الاتفاق وإسهاما في إنجاز هذه المهمة التي تتطلب وبدون شك خروج وزراء من الحكومة الحالية، فإنني أضع تحت تصرفكم حقيبة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، داعيا العلي القدير أن يوفقكم في تحقيق وحدة شعبنا الفلسطيني وتحقيق الأمن والأمان والاستقرار ورفع المعاناة وإنجاز الحقوق".

وكان وزير الاتصالات الخضري قد أعلن الشهر الماضي انه قام بتسليم رئيس الوزراء إسماعيل هنية رسالة، يضع بموجبها حقيبة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تصرف هنية بهدف إنجاح المشاورات الجارية لتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم الفصائل الفلسطينية مجتمعة.

من جهته أكد غازي حمد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية أن استقالة الوزير الخضري ليس لها ارتباط بالأسباب الحالية أو الإضرابات.

وقال حمد في تصريحات له إن استقالة الوزير جاءت في إطار مشاورات واتصالات مع رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية، نافيا أن تكون استقالة الوزير الخضري نوع من أنواع الاحتجاج.

وأشار حمد إلي أن رئيس الوزراء حتى الآن لم يقبل الاستقالة التي تقدم بها وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الخضري.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018