الديمقراطية تدعو إلى إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية جديدة على أساس مبدأ التمثيل النسبي..

الديمقراطية تدعو إلى إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية جديدة على أساس مبدأ التمثيل النسبي..

أكدت الجبهة الديمقراطية أن الحل الجذري للأزمة الفلسطينية يكمن في إقرار قوانين التمثيل النسبي الكامل لجميع العمليات الانتخابية في مؤسسات السلطة وم. ت. ف. والمجتمع.

ودعا وفد من الجبهة خلال لقاء يورغ راناو رئيس مكتب ممثليه جمهورية ألمانيا الاتحادية إلى إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية جديدة على أساس مبدأ التمثيل النسبي الكامل، وكذلك انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني وفق نفس القانون الانتخابي كسبيل لتفعيل وتطوير م. ت. ف.

وكان وفد عن الجبهة ضم صالح زيدان عضو المكتب السياسي وصالح ناصر عضو اللجنة المركزية التقى ممثل ألمانيا لدى السلطة الوطنية الفلسطينية وفيليب هولزابفل مسئول الشؤون السياسية.

وشرح وفد الجبهة الظروف الصعبة في قطاع غزة مطالباً بدور أوروبي فاعل لفك الحصار الإسرائيلي الظالم وفتح معبر رفح والإنهاء العاجل لمشكلة العالقين من المواطنين الفلسطينيين على الجانب المصري من المعبر، والضغط على حكومة إسرائيل لوقف اعتداءاتها.

كما دعا الوفد ألمانيا وأوروبا للدعوة إلى مؤتمر دولي تحت إشراف الأمم المتحدة لحل الصراع الفلسطيني والعربي الإسرائيلي وفق قرارات الأمم المتحدة. منبهاً إلى أن الاجتماع الدولي الذي دعا له الرئيس بوش سيدور في حلقة مفرغة وطريقه مسدود.

وقدم الوفد شرحاً لمبادرة الجبهة الديمقراطية لحل الأزمة الداخلية الفلسطينية بالوسائل السياسية والديمقراطية ومن خلال حوار وطني شامل مفتاحه عودة الأمور في قطاع غزة إلى ما كانت عليه قبل الحسم العسكري لحركة حماس، وتشكيل حكومة انتقالية متوافق عليها

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية