الرئاسة الفلسطينية تطالب الأمم المتحدة والعالم بكفّ أيدي إسرائيل

الرئاسة الفلسطينية تطالب الأمم المتحدة والعالم بكفّ أيدي إسرائيل

أعلنت مصادر فلسطينية اليوم الأربعاء ان اتصالات مكثفة تجرى مع العديد من الدول الأوربية ومن بينها الولايات المتحدة الأمريكية من اجل وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة .

وقال صائب عريقات، مسئول ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية "ما تقوم به إسرائيل هو إرهاب دولة بكل صوره وهو بداية احتلال لقطاع غزة بشكل غير تقليدي وذلك عبر السيطرة على المياه والكهرباء وفرض المناطق العازلة وغيرها من الممارسات الإسرائيلية سواء السيطرة على البر او البحر" .

واكد عريقات ان اتصالات مكثفة اجراها الرئيس محمود عباس الليلة الماضية وفجر اليوم مع كل دول العالم معبرا عن اسفه لان ردود هذه الدول لم ترق الى المستوى المطلوب وقال "نحن شعب اعزل لا نملك جيشا ولا طائرات ولا دبابات ولا صواريخ ونواجه هذه القوة الاسرائيلية العاتية".

وطالب عريقات بضرورة تفعيل ميثاق جنيف الرابع وتوفير الحماية للمدنيين في زمن الحرب مؤكدا ان الرئيس ابو مازن يبذل جهودا مضنية من اجل تحديد مكان الجندي الإسرائيلي المختطف.
وتابع يقول "لو عرفت اسرائيل مكانه لما انتظرت احدا ولفعلت ما تفعله الآن ونحن لو عرفنا مكانه لاخرجناه من هنا مبينا ان جهودا مضنية تبذل من اجل انهاء هذه الممارسات التي تعتقد اسرائيل انها ستجلب لها امنا وسلاما الا انها بهذه الممارسات كمن يضيف البنزين على النار".

وأكد ان الوضع في قطاع غزة مرشح للتدهور من سيء الى اسوأ في ظل استمرار الممارسات الإسرائيلية.

على ذات الصعيد استنكرت الرئاسة الفلسطينية العدوان الإسرائيلي الشديد ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة معتبرة هذا التصعيد بأنه عقاب جماعي للشعب الفلسطيني بأكمله وجريمة حقيقية ضد الإنسانية.

وقال المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة ان استهداف الجسور ومحطات الكهرباء والأهداف المدنية هو جريمة حقيقية محذرا اسرائيل من مواصلة هذا العدوان ضد الشعب الفلسطيني.

وأكد ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس يجري اتصالات عاجلة وحثيثة مع الأمين العام للأمم المتحدة ومع الدول الغربية من أجل منع اسرائيل من مواصلة عدوانها واحتواء الموقف ووقف هذا التصعيد الإسرائيلي.

وطالب أبو ردينة مجلس الأمن الدولي بالضغط على الحكومة الإسرائيلية للتوقف عن هذا التصعيد خاصة وأن الطريق إلى الحلول لا يكون بارتكاب مثل هذه الجرائم أو من خلال هذا التصعيد العسكري مطالبا العالم بالتحرك السريع والضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف استهداف الشعب الفلسطيني وبناه التحتية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018