الرئيس ياسر عرفات يلتقي وفدا فرنسيا في رام الله

الرئيس ياسر عرفات يلتقي وفدا فرنسيا في رام الله

اكد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات التزامه بعملية السلام وبخارطة الطريق التي قدمتها اللجنة الرباعية والرئيس
الامريكي جورج بوش وقال ان المنتظر منهم الان هو اقناع اسرائيل بقبول هذه الخارطة وايقاف الاحتلال والحصار
والتصعيد العسكري ضد الشعب الفلسطيني.

وأفادت مراسلتنا هديل الحصري ان الرئيس الفلسطيني قال خلال لقائة وفدا فرنسيا قدم الى المقاطعة للتضامن مع الرئيس عن مدى شرعية حصاره في مقره وقال "اين حصلت في العالم ان يحكم على رئيس عدم التنقل من بنايته ولكن بالرغم من ذلك انا ملتزم بخارطة
الطريق لكن حتى الان لم نسمع اي قبول لخارطة الطريق من قبل اسرائيل".

واضاف ان الجانب الفلسطيني لم يتوقف عن اي لقاءات سياسية او امنية وعسكرية في محاولة صادقة منه
لايقاف التصعيد العسكري الاسرائيلي الذي يدفع ثمنه الشعب الفلسطيني وبالرغم من ذلك
هم مستمرين في تصعيدهم العسكري ضد الفلسطينيين .