الرنتيسي: العمليتان التفجيريتان انتشلتا الحكومة الفلسطينية من الحرج التي كانت واقعة فيه

الرنتيسي: العمليتان التفجيريتان انتشلتا الحكومة الفلسطينية من الحرج التي كانت واقعة فيه

نفى عبد العزيز الرنتيسي، احد قيادي حركة المقاومة الاسلامية "حماس" ان تكون العمليتان التفجيريتان قد وضعتا الحكومة الفلسطينية في موقف محرج " مشددا على انه " اذا قام شارون باي جريمة اخرى فانه سيدف الثمن باهظا ".

ونقلت مراسلتنا / الفت حداد عن الرنتيسي قوله ان " هاتين العمليتين انتشلتا الحكومة الفلسطينية من الحرج التي كانت واقعة فيه فقد كانت اسرائيل تقوم باعمال العربدة ولا يوجد هناك اي رد فلسطيني ولكن الآن وبعد ان ردت المقاومة الفلسطينية فان الحرج زال عن الحكومة الفلسطينية "...واضاف:" اسرائيل ظنت نفسها انها انتصرت الا ان العمليات التفجيرية اكدت لها كذب ظنونها فهي لم تنتصر".

وعبر الرنتيسي عن قناعته بان اسرائيل لا تستطيع الضغط على السلطة الفلسطينية خاصة وانها لم تقدم اي " انجاز سياسي " الا مواصلة سفك الدماء وعمليات القتل والتعذيب والاعتقال..

ومن جهته، قال محمد الهندي انه لا يمكن للحكومة الفلسطينية الرضوخ لاية ضغوطات تقوم بها اسرائيل على الحكومة الفلسطينية من اجل حل التنظيمات الفلسطينية المسلحة .

واشار ان الضغوطات الاسرائيلية معروفة وهو القضاء على التنظيمات الفلسطينية وجمع السلاح منها ونشوب اقتتال داخلى فلسطينى موضحا ان هناك اجماع من قبل كافة القوى والفصائل الفلسطينية على عدم الرضوخ لمثل هذه الضغوطات .