الرنتيسي: " اسرائيل لا تعرف سوى لغة البندقية و المقاومة "

الرنتيسي: " اسرائيل لا تعرف سوى لغة البندقية و المقاومة "

و دعا الرنتيسي أبناء الشعب الفلسطيني إلى توطين أنفسهم على الجهاد و المقاومة و التضحيات و قال ان عمر أبو شنب و إخوانه انتهى سواء أصابته الصواريخ أم لا لكنه فاز بالشهادة و أنا لم أنل هذا الوسام"

وكان نحو مائة ألف فلسطيني خرجوا اليوم الجمعة، لتشييع جثمان إسماعيل أبو شنب أحد قياديي حركة حماس الذي اغتيل الخميس مع اثنين من مرافقيه بقصف صاروخي استهدف سيارته في مدينة غزة.

وتقدمت سيارة تقل الشيخ أحمد ياسين زعيم ومؤسس حركة حماس آلاف المشيعين الذين حملوا الجثامين الثلاثة على الأعناق من منزل ابو شنب في حي النصر وحتى المسجد العمري (الكبير) في غزة ولدى وصول الجنازة إلى المسجد افترش عشرات الآلاف من الفلسطينيين الشوارع وميدان فلسطين الرئيسي في المدينة لاداء صلاة الغائب على روح أبو شنب ورفاقه.

وقال الرنتيسي أن قيادة حركة حماس تبلغ الجناح العسكري للحركة " أن لا هدنة بعد اليوم مع العدو الصهيوني " وبدت شوارع مدينة غزة اليوم الجمعة، كسابق عهدها قبل إعلان الهدنة التي توصلت إليها الفصائل الفلسطينية في أواخر يونيو الماضي وامتلأت الجدارن بشعارات تدعو إلى "الانتقام" وتنفيذ العمليات العسكرية، وبات مشهد حمل السلاح عاديا بعد اختفاء هذه المظاهر خلال الأسابيع السبعة الماضية.

وكانت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس، وكتائب شهداء الأقصى قد أكدتا أنها وجهت الأوامر إلى خلاياها بالقيام برد سريع على عملية الاغتيال.

وأعلن مصدر أمنى فلسطيني، أن الجيش الإسرائيلي أقام صباح الجمعة حاجزين عسكريين على الطريق الرئيسية الواصلة بين شمال وجنوب قطاع غزة (طريق صلاح الدين) مقسما بذلك القطاع إلى ثلاثة أقسام منفصلة عن بعضها.

يذكر ان حاجز المطاحن ونتساريم أعيد فتحهما في 31 يوليو الماضي اثر مفاوضات مع السلطة الفلسطينية فيما كانت الهدنة التي أعلنتها كبرى الفصائل الفلسطينية المسلحة لا تزال سارية
كشف الدكتور عبد العزيز الرنتيسي احد قياديي حركة المقاومة الاسلامية " حماس " وجود قيادة سرية لحركة حماس ستتولى القيادة إذا ما استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي القيادة السياسية العلنية .واضاف الرنتيسي " إذا اغتالوا الشيخ أحمد ياسين مؤسس الحركة وأغتالوني و أغتالو الدكتور محمود الزهار واسماعيل هنية و غيرهم من قادة حماس فستتولي قيادة سرية العمل و الجهاد مطالبا كافة فصائل المقاومة بإعداد قيادة سرية تتولى العمل و المقاومة ضد الاحتلال إذا ما جرى اغتيال القيادة الحالية.

وشدد الرنتيسي في كلمة له خلال تأبين المهندس إسماعيل أبو شنب القيادي في حركة حماس الذي اغتالته قوات الاحتلال أمس مع اثنين من مرافقيه وشيع اليوم علن ان اسرائيل " لا تفهم لغة الهدنة و المفاوضات و لا تعرف سوى لغة البندقية و المقاومة ".

ونقلت مراسلتنا في غزة / الفت حداد عن الرنتيسي قوله " السفاح شارون يظن أن اغتيال قادة حماس سيوقف المقاومة و العمليات وهم مخطئون فنحن جميعا نريد أن نكون مثل أبي شنب " اسماعيل أبو شنب "و نحن نقول إن عمليات الاغتيال ستجلب الموت و الدمار إلى بيوتهم داخل كيانهم المسخ" .