الزهار: الاشتباكات اثيرت عائليا من طرف ثالث لا يريد لاتفاق مكة ان ينجح ..

الزهار: الاشتباكات اثيرت عائليا من طرف ثالث لا يريد لاتفاق مكة ان ينجح ..

التقى محمود الزهار وزير الشؤون الخارجية اليوم بسفراء وممثلي الدول العربية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية في مقر الوزارة بغزة .

ووضع الوزير الزهار السفراء والممثلين في صورة التطورات الاخيرة واتفاق مكة والجهود المبذولة لتشكيل حكومة وحدة وطنية والتحركات السياسية لفك الحصار عن الشعب الفلسطيني والمواقف الدولية من الاتفاق.

واوضح للسفراء ان ما يجري حاليا من اشتباكات في جنوب قطاع غزة ليست بين فتح وحماس او بين مؤيدي مؤسستي الرئاسة ورئاسة الحكومة وانما اشتباكات اثيرت عائليا من طرف ثالث لا يريد لاتفاق مكة ان ينجح او يطبق.

واستعرض الزهار خطورة ما يجري في القدس المحتلة والاجراءات الاسرائيلية لتهويد المدينة المقدسة والاهداف التي تسعى حكومة الاحتلال لتحقيقها من وراء التصعيد في هذه القضية، في ظل الازمات التي تمر بها والفضائح المتتالية التي تطال رؤوس الحكم لديهم.

وشدد الوزير الفلسطيني على ضرورة حل قضية الاسرى الفلسطينيين واطلاق سراحهم وخاصة الاطفال والنساء وذوي الاحكام العالية والمرضى باعتباره جزءا من الاولويات لهذه الحكومة او اي حكومة قادمة.

وتطرق الى أهمية الدور العربي في دعم الشعب وقضيته العادلة باعتبار الامة العربية والاسلامية الامتداد الاستراتيجي للشعب الفلسطيني مؤكدا ان استقرار هذه الدول يسهم ايجابا في خدمة القضية الفلسطينية

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018