الزهار يعود للقطاع حاملا 20 مليون دولار للخزينة الفلسطينية

الزهار يعود للقطاع حاملا 20 مليون دولار للخزينة الفلسطينية

قال مسؤولون فلسطينيون إن وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار أحضر اليوم الاربعاء حقائب بها 20 مليون دولار نقدا الى غزة عبر حدود القطاع مع مصر.

والزهار الذي عاد من رحلة لجمع اموال للحكومة الفلسطينية هو ثالث مسؤول على الاقل من حماس يعرف انه عبر تلك الحدود حاملا الاموال للخزينة الفلسطينية.

ويسيطر على معبر رفح على الحدود مع مصر حراس فلسطينيون موالون للرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقالت مصادر امنية ان الزهار كان بصحبته 12 حقيبة رفض السماح لاحد بفتحها.

وابلغ مسؤولو الحدود المصريون مكتب عباس بان الزهار يحمل 20 مليون دولار نقدا.

وقال مساعد لعباس "ليس لدينا قانون يضع حدا اقصى للمبالغ المالية التي يمكن دخول البلاد بها. ولا نعرف الى اين سيذهب ذلك المبلغ."

وكان مسؤول من حماس نقل الى القطاع علنا يوم السبت 4.5 مليون يورو نقدا من خلال معبر رفح.

وفي الشهر الماضي ضبط المتحدث باسم حماس سامي ابو زهري في رفح وهو يحاول تهريب 804 الاف دولار الى قطاع غزة. وصادر الحرس الرئاسي المبلغ الا انه سلم في وقت لاحق الى الحكومة التي تقودها حماس.

ويضطر المسؤولون في الحكومة الفلسطينية إلى حمل هذه الاموال معهم على ضوء الحصار الاقتصادي الذي يفرضه الاحتلال الاسرائيلي والولايات المتحدة على الفلسطينيين بعد تشكيل الحكومة المنتخبة الجديدة، وبعد موالاة بعض الدول العربية لاجراءات الحصار على الفلسطينيين.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019