السبت: بدء المشاورات الرسمية مع الكتل البرلمانية والشخصيات الفلسطينية لتشكيل الحكومة

السبت: بدء المشاورات الرسمية مع الكتل البرلمانية والشخصيات الفلسطينية لتشكيل الحكومة

من المقرر أن تبدأ اليوم، السبت، المشاورات الرسمية مع كافة الكتل البرلمانية والشخصيات الفلسطينية المستقلة حول المشاركة فى حكومة الوحدة الوطنية.

وقالت مصادر فلسطينية إن رئيس الوزراء المكلف، إسماعيل هنية، سيلتقي مع ممثلي حركتي فتح وحماس ثم مع باقي الكتل البرلمانية والشخصيات، موضحة أن هنية بدأ اتصالاته الفعلية مع الفصائل والشخصيات عقب تسلمه كتاب التكليف من الرئيس محمود عباس، الخميس.

وأعرب هنية عن أمله في أن ينتهي من تشكيل الحكومة قبل مرور ثلاثة أسابيع، مؤكدا أن من أولويات حكومته العمل على كسر الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني.

وقال هنية خلال القائه خطبة الجمعة في مسجد "فلسطين" بمدينة غزة " انه ابتداء من السبت ستبدأ المشاورات مع الفصائل والكتل البرلمانية والشخصيات الوطنية والمستقلة لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية".

وعبر هنية عن أمله الانتهاء من تشكيل حكومة الوحدة قبل انتهاء الأسابيع الثلاثة الأولى من المدة القانونية المحددة، يضاف إليها أسبوعان آخران لتصبح خمسة أسابيع .

من جهته أكد المجلس التشريعي الفلسطيني استعداده لعقد جلسة بعد إتمام إجراءات تعيين الحكومة لعرضها على المجلس وفقا لاحكام القانون الاساسي حتى تنال الثقة.

على ذات الصعيد شدد رئيس الوزراء المكلف على ضرورة الافراج عن النواب والوزراء المعتقلين في السجون الإسرائيلية، مشيرا إلى أن من أولويات حكومة الوحدة "العمل على كسر الحصار المفروض".

وأوضح انه أجرى سلسلة من الاتصالات مع عدد من الزعماء والمسؤولين العرب والمسلمين، وقال" طلبت منهم أن يحتضنوا اتفاق مكة المكرمة أمام الإدارة الأمريكية وغيرها لكسر الحصار وسمعت منهم كلاما مطمئنا وطيبا".

وحول ما يحدث فى مدينة القدس أوضح هنية أن اتفاق مكة المكرمة هدفه ان يتفرغ الشعب الفلسطيني للقدس والأقصى الذي مازال يتعرض لسياسة العدو الاسرائيلي من حفريات وهدم وتهويد وتغيير طابع مدينة القدس العربي والإسلامي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018