السلطة الفلسطينية: الاجراء الاسرائيلي بالافراج عن مئات المعتقلين "مخيب للامال"

السلطة الفلسطينية: الاجراء الاسرائيلي بالافراج عن مئات المعتقلين "مخيب للامال"


اعتبرت السلطة الفلسطينية الخطوة الاسرائيلية بالافراج عن مئات المعتقلين من السجون الاسرائيلية اليوم الاربعاء بانها خطوة "مخيبة للامال"

وطالبت السلطة الوطنية اسرائيل بضرورة وضع جدول زمني ملزم للافراج عن كافة المعتقلين والاسرى داخل كافة السجون الاسرائيلية .

ووصف هشام عبد الرازق مسؤول شؤون الاسرى الفلسطيني الاجراء الاسرائيلي بانه مخيب للامال موضحا انه ما زال هناك الاف الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال مشيرا الى انه لم يلتقي او يستقبل اي من المحررين .

وشدد الوزير الفلسطيني على ضرورة وضع جدول زمني للافراج عن المعتقلين مضيفا ان "كل فلسطيني يتم الافراج عنه من السجون الاسرائيلية امر يفرح عائلته واصدقاؤه وهو امر يتطلع اليه كل فلسطيني للافراج عن كل الاسرى والمعتقلين ".

جاء ذلك فى الوقت الذى اعتبرت فيه حركتا حماس والجهاد الاسلامي الافراج عن مئات المعتقلين الفلسطينين من السجون الاسرائيلية "خدعة" اسرائيلية وشددتا على ضرورة الافراج عن كل المعتقلين دون تمييز مشددتان على ضرورة الافراج عن كل المعتقلين دون تمييز .

وقال عبد العزيز الرنتيسي القيادي في حماس انها "مسرحية يقوم بها (رئيس الوزراء لاسرائيلي اريئيل شارون ) مشيرا الى انها تدل على "سوء نية من شارون وليس حسن نية ولا تنطلي على احد" وتابع ان شارون "يكشف عن هذه اللعبة التي تمثل تنكر لشروط المبادرة (الهدنة)التي طرحناها والتي تقضي بالافراج عن كل الاسرى دون تمييز او شروط ".

واوضح الرنتيسي ان عدم الافراج عن كل المعتقلين "يقضي على الهدنة " .

من جهته قال محمد الهندي القيادي في الجهاد "لا نعتبر ما حصل افراج عن اسرى... انه تلاعب وخدعة كبيرة لا يمكن ان نشارك في تسويقها وترويجها " .

وشدد على "ضرورة افراجات حقيقية عن المعتقلين ووضع جدول زمني بالافراج عنهم يبدا بالافراج عمن امضوا فترات طويلة وبالاتفاق مع وزارة الاسرى الفلسطينية" في اشارة الى معايير الافراج عن المعتقلين.

واكد ان عدم الافراج عن كل المعتقلين "سيكون له انعكاسات سلبية على الهدنة المعلنة لان الاسرى لعبوا دورا في مبادرة الهدنة واسرائيل تحولهم الان الى قضية للابتزاز ".