السلطة الفلسطينية ترحب بقرار الامم المتحدة لوقف بناء جدار الفصل

السلطة الفلسطينية ترحب بقرار الامم المتحدة لوقف بناء جدار الفصل

رحبت السلطة الفلسطينية اليوم بقرار الجمعية العامة للامم المتحدة الذي يطالب اسرائيل بوقف بناء الجدار العازل في الضفة الغربية ووصفته بانه انتصار للسلام والشرعية الدولية".
وقال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينين في بيان وزع على الصحفيين "نرحب بقرار الجمعية العامة" واعتبر " انه قرار مهم جدا في المضمون السياسي والقانوني والاخلاقي ومضمون رفض الاحتلال الاسرائيلي ورفض سياسة فرض الحقائق على الارض من المستوطنات والجدران".

ومضى قائلا "ان هذا القرار ينتصر لعملية السلام وينتصر للشرعية الدولية وينتصر للحكمة ويرفض رفضا مطلقا غطرسة القوة".
واضاف عريقات "ان 144 دولة قالت كلمتها تأييدا للحق الفلسطيني تأييدا للسلام والشرعية الدولية ضد ممارسة اسرائيل قوة الاحتلال سواء بالجدران والمستوطنات او الاغتيالات والاقتحامات واعادة الاحتلال وفرض الحقائق على الارض".
واعرب عريقات عن امله " ان يشكل قرار الجمعية العامة رسالة لكل الاطراف المعنية بان السلام لا يمكن ان يتم ويأتي الا من خلال الشرعية الدولية ومن خلال تنفيذ قرارات ذات العلاقة وعلى رأسها الانسحاب الى خط يونيو عام 1967 بما فيه القدس واقامة دولة فلسطينية مستقلة بعاصمتها القدس وحل قضية اللاجئين".
وكانت الجمعية العامة للامم المتحدة قد تبنت قرارا يطالب اسرائيل بوقف" بناء الجدار العازل الذي تقوم ببنائه في الضفة الغربية والذي يعتبر الفلسطينيون ان هدفه الحقيقي منع اقامة دولة فلسطينية مستقلة في المستقبل .