السلطة الفلسطينية تنفي اي علاقة لها بالمزاعم الاسرائيلية حول قضية السفينة

السلطة الفلسطينية تنفي اي علاقة لها بالمزاعم الاسرائيلية حول قضية السفينة

لمزيد من التفاصيل حول السفينة المزعومة - انظر :


اسرائيل تزعم ضبطها لسفينة اسلحة كانت متجهة الى غزة

نفى نبيل أبوردينة مستشار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، اليوم، أي علاقة للسلطة الوطنية بالمزاعم الإسرائيلية حول قضية السفينة.

وكانت اسرائيل قد ادعت اليوم ان قواتها البحرية اعترضت سفينة صيد مصرية في المياه الدولية محملة باجهزة معدة للفلسطينيين داخل الاراضي المحتلة..

وقا أبوردينة: إن هذه المزاعم الإسرائيلية هي جزء من سياسة التحريض والتخريب الإسرائيلية للتهرب من خارطة الطريق، وباقي الاستحقاقات.وأضاف أنها محاولة لتخريب الجهود الدولية بما في ذلك خارطة الطريق.وحمل أبوردينة، الحكومة الإسرائيلية مسؤولية التصعيد العسكري الإسرائيلي المستمر ضد شعبنا الفلسطيني وقيادته.


ومن جهته، اعتبر " حزب الله " اللبناني الاحاديث الاسرائيلية حول دور لحزب الله في ترتيب هذه العملية " لا تتعدى الاكاذيب التي ليست بجديدة على اسرائيل " التي تبيت لتصعيد عدوانها على الشعب الفلسطيني.

ونفى حزب الله في بيان له صدر اليوم ان يكون احد عناصره قد اعتقل مؤخرا وذلك في اشارة الى ما زعمته اسرائيل من ان قواتها البحرية القت القبض على مواطن لبناني كان يتواجد على ظهر السفينة برفقة الطاقم المصري وينتمي الى منظمة " حزب الله" .