"الضمير " تستصدر قرارا بإيقاف تنفيذ أمر الإبعاد بحق عدد من الأسرى إلى غزة

"الضمير " تستصدر قرارا بإيقاف تنفيذ أمر الإبعاد بحق عدد من الأسرى إلى غزة


تمكنت مؤسسة الضمير الحقوقية من دفع المحكمة الإسرائيلية إلى استصدار قرار ينص على عدم تنفيذ أمر الإبعاد بحق ثمانية من الأسرى الفلسطينيين من الضفة الغربية إلى قطاع غزة إلى حين انعقاد جلسة محكمة العدل العليا.

وقالت الضمير في بيانها الذي وزعته اليوم بأن الأسرى الذين شملهم القرار هم كل من: سامر أبو زينة، راسم مصطفى، حسام عودة، شادي عياش، سامي الصوص، هاني رجبي، ناصر سلامة، ورامي حجيجي.

وكانت الضمير وعبر محاميها محمود حسان قد قدمت اعتراضا للمحكمة الإسرائيلية العليا صباح الثلاثاء الماضي ضد قرار محكمة الاعتراضات العسكرية التي صادقت على أمر الإبعاد، والتي انعقدت وصادرت على قرار الإبعاد في السادس والعشرين من المشهر الماضي.

يشار إلى أنه بتاريخ الثالث عشر من الشهر الماضي صدر قرارعن القائد العسكري للضفة الغربية "موشي كبلينسكي" يقضي بترحيل خمسة عشر معتقلا إداريا من الضفة الغربية إلى قطاع غزة لمدة تتفاوت بين ستة شهور وسنتين، وألحقه القائد العسكري بأمر يقضي بإبعاد 3 أسرى آخرين.

واعتبرت مؤسسة الضمير قرار الإبعاد بحق الأسرى الفلسطينيين يتعارض مع أحكام اتفاقية جنيف الرابعة التي تحظر المادة 49 منها أعمال النقل الجبري والجماعي للأشخاص المحميين أو نفيهم، إلا أن قوات الاحتلال خرقت هذه الاتفاقية في مواقف كثيرة تحت حجج وذرائع الأمن