الطيب عبد الرحيم يعتبر الإفراجات ناقصة إذا لم تشمل الأسرى القدامى..

الطيب عبد الرحيم يعتبر الإفراجات ناقصة إذا لم تشمل الأسرى القدامى..

أوضح الطيب عبد الرحيم، أمين عام الرئاسة، أن الإفراجات التي لا تشمل قدامى الأسرى ستبقى ناقصة ومنقوصة، وأنه يجب على الجانب الإسرائيلي أن "يفرج عنهم، حتى تثبت جدية اسرائيل في عملية السلام".

وقال عبد الرحيم خلال استقباله الأسرى الذين أفرجت عنهم إسرائيل اليوم الاثنين "إن الرئيس بذل ويبذل جهودا جبارة من أجل إبقاء قضية الأسرى على جدول اولويات القيادة الفلسطينية، وعلى جدول اعمال المجتمع الدولي". مضيفا: "نشد على أيادي أسرانا المحررين، ليشاركوا في بناء وطنهم، ولن تكتمل الفرحة إلا بالإفراج عن كافة الاسرى والمعتقلين من سجون الاحتلال".

وأضاف أن معايير الإفراج عن الأسرى هي إجراء أحادي الجانب، وأن قضية الأسرى ستظل المحك الصادق إذا كانت هناك إرادة صادقة لإقامة سلام شامل يقوم على أساس حل كل القضايا الاساسية، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وبدوره دعا وزير الأسرى والمحررين أشرف العجرمي الجانب الاسرائيلي إلى البدء فوراً بعملية تفاوض، لإغلاق قضية الاسرى نهائياً.