العثور على جثة المستوطن الياهو أشري ولجان المقاومة تتحمل المسئولية

العثور على جثة المستوطن الياهو أشري ولجان المقاومة تتحمل المسئولية

عثر جنود الاحتلال الاسرائيلي الليلة الماضية على جثة المستوطن الاسرائيلي، الياهو آشري (18 عامًا) من مستوطنة ايتمار، في حي طيرة في مدينة رام الله.

ويذكر انَّ آشري اختطف بداية الاسبوع الحالي على أيدي لجان المقاومة الشعبية. وتقدر مصادر في الجيش الاسرائيلي أن أشري قتل يوم الأحد.

ويذكر أنَّ عددًا كبيرًا من قوات الجيش الاسرائيلي وجهاز الأمن الاسرائيلي العام (شاباك)، وصلت إلى مكان العثور على الجثة في رام الله. وقام المسئولون بنقل الجثة التي وجدت مغطاة بالتراب إلى معهد التشريح في أبو كبير.

وزعم موقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني إن "اعتقال أحد المسئولين الكبار في فتح والتحقيق معه على يد الشاباك، قاد إلى العثو الجثة وكما يبدو فإنَّ اشري قتل نتيجة اطلاق النار على رأسه من بعد قصير".

وأعلنت الوية الناصر صلاح الدين الذراع المسلح للجان المقاومة الشعبية فجر اليوم الخميس انها قتلت المستوطن الإسرائيلي المختطف لديها بسبب استمرار اسرائيل بعمليتها العسكرية في قطاع غزة.

ونقلت وسائل اعلام عن مصادر فى لجان المقاومة انه تم قتل المستوطن المحتجز لديها فى الضفة الغربية بسبب التعنت الاسرائيلي واستمراره فى تنفبذ عملية في قطاع غزة وشنه حملة اعتقالات واسعة في صفوف وزراء الحكومة الفلسطينية ونواب من المجلس التشريعي عن حركة حماس.

وكانت ألوية الناصر صلاح الدين، الذراع العسكري للجان المقاومة الشعبية، اعلنت الاربعاء الماضي عن أنها تحتجز المستوطن الإسرائيلي المختطف من مستوطنة من إيتمار.

وقال محمد عبد العال المعروف باسم أبو عبير، وهو يحمل صورة لبطاقة هوية المستوطن الشخصية" أن المستوطن هو الياهو بنحاس اشري وأمه مريم ورقم هويته هو 200515773 وهو من مواليد الثاني من شباط عام 1988.

وكان ابو عبير جدد التهديد بقتل المستوطن المتواجد لدى عناصر من ألوية الناصر في الضفة الغربية، في حال استمرت إسرائيل بحماقتها ونفذت عملية عسكرية واسعة في قطاع غزة.

وفى سرده لبعض تفاصيل حادثة الخطف، أعلن أن مجموعة القائد الشهيد أبو يوسف القوقا وأبو العطايا أبو سمهدانة، قامت باختطاف المستوطن بين مستوطنتي "ايتمار" و"بيتار عيليت" مساء الأحد الماضي، مؤكدا أن "المقاومة الفلسطينية قادرة على الوصول إلي قلب العمق الإسرائيلي وقلب الموازيين".

ووجه أبو عبير حديثه في حينه إلى كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت وعمير بيرتس وزير الأمن الإسرائيلي، قائلا " يجب على العدو الانسحاب فورا من قطاع غزة ووقف العدوان لان ألوية الناصر بدأ صبرها ينفذ، وستقدم على ذبح المستوطن لديها أمام مرأى ومسمع العالم كما تذبح نساؤنا وأطفالنا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018