الفصائل الفلسطينية تعلن المسؤولية عن قصف بلدات إسرائيلية "نصرة للجنوب اللبناني"

الفصائل الفلسطينية تعلن المسؤولية عن قصف بلدات إسرائيلية "نصرة للجنوب اللبناني"

نصرة للجنوب اللبناني وردا على المجازر الاسرائيلية في قطاع غزة اعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية مسؤوليتها عن اطلاق عدة صواريخ وقذائف هاون تجاه المستوطنات والمواقع العسكرية الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة.

فقد اعلنت كتائب عز الدين القسام- الذراع المسلح لحركة حماس مسؤوليتها عن قصف عدة مستوطنات بعشرة صواريخ قسام، وإطلاق قذيفة ياسين على جرافة إسرائيلية، وذلك في اوقات منفصلة من مساء أمس الاربعاء حتى فجر اليوم الخميس.

وفي بيان آخر أكدت كتائب القسام أنها قصفت بوابة كيسوفيم بثلاثة صواريخ قسام متتالية في الثانية من فجر اليوم.
كما اعلنت كتائب المقاومة الوطنية- الذراع المسلح للجان المقاومة الشعبية وشهداء الاقصى- الذراع المسلح لحركة فتح في بيان مشترك عن قصفها لمستوطنة بصاروخين مطورين.

كما قصفت الوحدة الصاروخية التابعة للواء للهندسة والتصنيع في كتائب شهداء الأقصى، الجناح العسكري لحركة فتح، فجر اليوم مستوطنة سديروت بخمسة صواريخ من نوع الفاتح ياسر والقعقاع.

وذكرت الكتائب في بيان لها أن هذه العملية تأتي كرد أولي وسريع على مقتل 24 فلسطينيًا، في أقل من 24 ساعة بالأمس، من الأطفال والنساء والشيوخ، وردا على الاجتياح الاسرائيلي لقطاع غزة، وقطع الطرق وتدمير الجسور وفصل شمال القطاع عن جنوبه.
كما اعلنت سرايا القدس- الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي المسؤولية عن قصف مدينة عسقلان بصاروخ قدس متوسط المدى.
واعلنت كتائب احمد ابو الريش- احدى التشكيلات العسكرية لحركة فتح- مسؤوليتها عن قصف بلدة سديروت بثلاثة صواريخ من نوع صمود 3 طويل المدى .من ناحية أخرى اقتحم عشرات المسلحين الفلسطينيين ظهر اليوم الخميس معبر رفح الحدودي جنوب قطاع غزة في محاولة لفتحه بالقوة لإدخال آلاف العالقين في المعبر الى قطاع غزة.

وقالت مصادر مطلعة ان مجموعة مسلحة تضم حوالي ستين عنصرا حاولت اقتحام المعبر لادخال العالقين على المعبر منذ حوالي ثلاثة اسابيع ويعيشون في ظروف انسانية صعبة للغاية .

واوضحت المصادر أن الشرطة وقوات الامن الفلسطينية التي تتولى حماية المعبر منعت المسلحين من التقدم باتجاه الحدود المصرية, ونجحت في منعهم من فتح المعبر بالقوة دون ان تقع اية مصادمات بين الجانبين.

واكد المسلحون ان عملية اقتحام العبر جاءت لانهاء معاناة المئات من الاطفال والنساء والشيوخ والمرضى الذين بدأوا يتساقطون الواحد تلو الآخر جراء تردي الاوضاع الانسانية والصحية وبسبب عدم وجود اي جهة تعمل لادخالهم

يذكر أن اكثر من خمسة مواطنين من العالقين على المعبر توفوا منذ اغلاقه قبل حوالي ثلاثة اسابيع كان آخرهم المواطنة فاطمة البيوك ( 27 عاماً) التي استشهدت ليلة أمس بسبب سوء الاوضاع الصحية .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018