الفلسطينيون: التصعيد الاسرائيلي يستهدف التخريب على خارطة الطريق

الفلسطينيون: التصعيد الاسرائيلي يستهدف التخريب على خارطة الطريق

اعتبر الفلسطينيون العمليات العسكرية التصعيدية التي يقوم بها جيش الاحتلال الاسرائيلي في المناطق المحتلة، عملا تخريبيا يهدف الى عرقلة المساعي المبذولة للعودة الى طاولة المفاوضات عبر تبني خارطة الطرق الاميركية.

ونقلت مراسلتنا الفت حداد، عن نبيل ابو ردينة، مستشار الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات، قوله، اليوم، ان استمرار التصعيد الاسرائيلى يستهدف الغاء خارطة الطريق كي تواصل الحكومة الاسرائيلية اعمال الاستيطان والتنصل من كل ما جاء فى مشروع الخارطة.

يذكر ان ثلاثة فلسطينيين، بينهم طفل، سقطوا صباح اليوم، برصاص جنود الاحتلال الاسرائيلي فى بلدة بيت حانون.

وعلى صعيد الاجتماع المتوقع عقده بين رئيس الوزراء الفلسطيني ونظيره الاسرائيلي يوم السبت المقبل، حذر ابو ردينة من انه اذا لم تكن خارطة الطريق قاعدة لهذا الاجتماع فسيكون لقاء بلا معنى ومضيعة للوقت .