القانون: حملة هدم المنازل في جبل المكبر، اليوم، مقدمة لهدم أربعة وثلاثين منزلا في مدينة القدس

القانون: حملة هدم المنازل في جبل المكبر، اليوم، مقدمة لهدم أربعة وثلاثين منزلا في مدينة القدس

أكدت مؤسسة القانون لحقوق الانسان اليوم الثلاثاء، ان حملة هدم المنازل في حي جبل المكبر بمدينة القدس المحتلة يعتبر مقدمة لهدم اربعة وثلاثين منزلا بالمدينة المقدسة خلال الايام القلية القادمة في ظل تصميم قوات الاحتلال على تدمير عدد كبير من البيوت تحت مسميات عدم الترخيص الواهية والتعسفية.

واستنادا لتوثيق وحدة البحث الميداني في المؤسسة فقد اخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي خلال الساعات القليلة الماضية اربع وثلاثين مواطناً بهدم منازلهم في منطقة القدس، وهي كالتالي : 17 منزلا في حي الأشقرية ببلدة بيت حنينا شمالي مدينة القدس وثلاث منازل في منطقة العيساوية ومنزل واحد في شعفاط، ومنزل واحد في منطقة راس العامود،واربعة منازل في بلدة السواحرة الشرقية، وثلاثة منازل في جبل المكبر،ومثيلها في منطقة صور باهر، ومنزل في حي الثوري، ومنزل في راس خميس،ومنزل في البلدة القديمة بمنطقة باب السلسة.

وبينت "القانون" ان تنفيذ عمليات الهدم هذه ستؤدي إلى تشريد 163 مواطنا في العراء بالاضافة الى خلق مصاعب ومعضلات ومشكلات انسانية ضحيتها بالاساس الاطفال الصغار والنساء والكهول.

وقالت مؤسسة(القانون) انها ترى في مواصلة إسرائيل سياستها المتصاعدة هذه الايام والمتمثلة بهدم المنازل العربية في الأراضي المحتلة، بشكل عام، وفي مدينة القدس العربية المحتلة بشكل خاص يعتبر انتهاك لابسط حقوق الإنسان في السكن، والتمتع باستخدام أملاكه الخاصة إمعاناً بالغ الخطورة في انتهاك أبسط الحقوق الإنسانية، واستهتاراً فظا لكافة قواعد ومعايير حقوق الإنسان والقوانين والمواثيق الدولية،مما يتطلب تضافر كافة الجهود من أجل إجبار إسرائيل على وقف هذه الأعمال التعسفية ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

واوضحت ان قوات الاحتلال كانت قد هدمت اليوم في وقت سابق على هدم منزلين في جبل المكبر شرقي مدينة القدس بحجة عدم وجود ترخيص، حيث أفاد المواطن عمر محمد موسى صري 30 عام لمؤسسة( القانون ) لحقوق الانسان قوة عسكرية كبيرة مؤلفة من حوالي 150 جندي وجرافاتين كبيرتين وكلاب البوليسية حاصرت منزله الواقع بين حي بشير وحي القنبر في جبل المكبر،ولم تعطى اسرته سوى مهلة بسيطة جدا لاخراج ما يلزمهم من أثاث قبل الهدم، مما خلف اضرار مادية كبيرة، وتشريد عائلة مكون من سبعة أفراد من بينهم خمسة أطفال.

وأشارت الى ان بلدية القدس الغربية هدمت منزل ثان في حي الصلعة في جبل المكبر تعود ملكيته للمواطن محمد علي زعاترة ( 28) عاما وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال، وتبلغ مساحة المنزل 80 مترا مربعا ، وقد افاد المواطن زعاترة لمؤسسة القانون ان جهوده للحصول على ترخيص للبناء منذ عشر سنوات قد باءت بالفشل.

وكانت قوات الاحتلال قد هدمت أمس مرآباً للسيارات، وسوراً أسمنتياً في القدس الشريف بحجة البناء دون ترخيص بمنطقة عين اللوزة - في قرية سلوان – جنوب الحرم القدسي الشريف، هدمت جرافات الاحتلال مرآباً للسيارات بمساحة 80 متراً يعود للمواطن جواد صيام، كانت شيدته بلدية القدس الغربية للمواطن المذكور بسبب اقتطاع جزء من أرضه لصالح شارع عام، وبدعوى البناء غير المرخص ويبلغ طول السور 70 متر بارتفاع متر ونصف المتر ، وتبلغ خسارة المواطن الهدرة جراء عملية الهدم هذه ستون الف شيقل.