القيادة الفلسطينية تندد بقرار الكنيست المتعلق برفض اعتبار الضفة وغزة والقدس مناطق محتلة

القيادة الفلسطينية تندد بقرار الكنيست المتعلق برفض اعتبار الضفة وغزة والقدس مناطق محتلة

نددت القيادة الفلسطينية، اليوم الاربعاء، بالقرار الذي اتخته الكنيست، مساء امس، والذي اعتبر مناطق الضفة وغزة والقدس الشريف مناطق غير محتلة. واعتبرت القيادة الفلسطينية، القرار الاسرائيلي "تحدياً صارخاً للشرعية الدولية ولجميع قرارات مجلس الامن والجمعية العامة بدءاً من القرار 242 و338 وحتى القرار 1397 الذي طلب من اسرائيل انهاء احتلالها العسكري للضفة وغزة والقدس الشريف".

واشارت القيادة الى ان مجلس الامن الدولي يعترف بحق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته الفلسطينية على اراضي الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشريف. وقالت ان صدور هذا القرار الاحتلالي الاستعماري الاستيطاني عن الكنيست الاسرائيلية، انما يهدف الى نسف جهود السلام الدولية، ونسف خريطة الطريق، ويشكل غطرسة واستفزازاً صارخاً لشعبنا الفلسطيني، علماً ان وراء مشروع هذا القرار كتلة الليكود التي يرأسها شارون وتشكل اغلبية حكومته، وان عدداً من الوزراء قد صوتوا الى جانب هذا القرار الخطير.

ودعت القيادة اللجنة الرباعية ومجلس الأمن الدولي والرئيس الامريكي جورج بوش الذي طرح رؤية حل الدولتين المنصوص عليها في خريطة الطريق الى مواجهة هذا التهديد الخطير لعملية السلام ولخطة الطريق.