اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار: الشعب الفلسطيني ينتظر قرارات حاسمة من القمة العربية لكسر الحصار عن قطاع غزة

اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار: الشعب الفلسطيني ينتظر قرارات حاسمة من القمة العربية لكسر الحصار عن قطاع غزة

قال جمال الخضري النائب المستقل في المجلس التشريعي ورئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار:" إن الشعب الفلسطيني ينتظر قرارات حاسمة لكسر الحصار عن قطاع غزة من القمة العربية المزمع عقدها قي دمشق".

ودعا الخضري، خلال كلمته في مسيرة كشفية في مدينة غزة، اليوم الأحد 23-3-2008، القمة العربية إلى العمل عن كسر الحصار عن القطاع، وفتح المعابر لإنقاذ غزة من الإبادة الجماعية الإسرائيلية.

وناشد جمهورية مصر العربية بالعمل على فتح معبر رفح الحدودي كمعبر فلسطيني مصري، وليكن في مراحله الأولى معبر اغاثي من خلال السماح لآلاف المرضى والطلاب بالخروج، وإدخال المساعدات والمستلزمات الطبية والمعونات.

كما دعا الدول العربية للعمل على إدخال المحروقات إلى القطاع المحاصر عبر مصر، قائلاً :" لا يعقل أن يعيش غزة بالحصار والعدوان والاحتلال، والأمة العربية واقفة لا تفعل شئ".

وبين أن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة يعيش على الحد الأدنى التي تسيير الأمور، حيث النقص في كل مستلزمات الحياة، والخطر يهدد كل مناحي الحياة.

وقال: " أن هذه المسيرة رسالة من الكشفيين في غزة للكشفيين في العالمين العربي والإسلامي، أننا من وسط الحصار والاحتلال والعدوان، نناشدكم للوقف إلى جانبنا، وتنظيم الفعاليات والمسيرات تضامناً مع غزة المحاصرة".