اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار تدعو إلى استمرار الفعاليات الاحتجاجية..

اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار تدعو إلى استمرار الفعاليات الاحتجاجية..

أكد جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار والنائب المستقل في المجلس التشريعي، على أن تواصل الفعاليات المناهضة للحصار الإسرائيلي على قطاع غزة في الدول الأوروبية هو تواصل لجهود اللجنة في سبيل كسر الحصار الإسرائيلي على شعبنا الفلسطيني.

وقال الخضري: "إن استمرار هذه الفعاليات يأتي ضمن اليوم العالمي للتضامن مع قطاع غزة حتى كسر الحصار التي أطلقته اللجنة الشعبية في الثالث والعشرين من شهر شباط/ فبراير من العام الحالي، ورفضاً للحصار الإسرائيلي المتواصل على القطاع، ومطالبة للاحتلال بفك الحصار".

متواصلة مع العديد من الفعاليات الأوروبية، قائلاً إن اللجنة استقبلت مؤخرا العديد من الوفود الأوروبية المتضامنة مع الشعب الفلسطيني، مشيراً الى أن هذه بوادر لبدء العمل الجدي لكسر الحصار.

ودعا الشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم للاستمرار في الفعاليات، وتحرك المستوى الرسمي واتخاذ قرارات حاسمة وسريعة وواضحة لكسر الحصار، وآليات لتنفيذ هذه القرارات.
وبين الخضري أن الاحتلال يمعن في التنكر لحقوق شعبنا، عبر مواصلة حصار واغلاقه، والإبادة الجماعية بحق شعبنا.

وتشهد نابلس ورام الله، يوم غد، مسيرات احتجاجية ضد الحصار المفروض على قطاع غزة منذ عامين والمحكم بالكامل منذ تسعة أشهر.

كما تشهد عواصم غربية وأفريقية مسيرات شعبية مماثلة، فمن المقرر ان تشهد اليوم ايرلندا واليابان وكوريا الجنوبية ونيويورك وكندا وإيطاليا وفرنسا إلى جانب عقد عدة ورشات عمل وجنوب افريقيا مسيرات شعبية، فيما يعرض في 19/03/2008 فيلم وثائقي عن القدس في لندن.

كما تشهد اليونان اليوم وغدا عدة فعاليات تشمل معرضا عن الحرب في العراق وفلسطين وعرض فيلم وثائقي وعرض قصص عن فلسطين وحلقة نقاش عن الأحداث في الأراضي الفلسطينية في يوم إحياء الذكرى الخامسة لاستشهاد راشيل كوري