اللجنة الوطنية الفلسطينية لسجل أضرار الجدار تدعو الى تطبيق فتوى محكمة لاهاي

اللجنة الوطنية الفلسطينية لسجل أضرار الجدار تدعو الى تطبيق فتوى محكمة لاهاي

عقدت اللجنة الوطنية الفلسطينية لسجل أضرار الجدار اجتماعا لها في مقر اللجنة في رام الله وترأس الاجتماع تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس اللجنة الوطنية الفلسطينية لسجل أضرار الجدار .

وتناول جدول الأعمال أخر المستجدات والتطورات في عمل مكتب سجل أضرار الجدار التابع للأمم المتحدة حيث تحدث تيسير خالد عن تصميم اللجنة على تحقيق أهدف الشعب الفلسطيني فيما يتعلق بفتوى محكمة لاهاي وأثنى على المؤسسات الحكومية وفي مقدمتهم الرئيس ورئيس الوزراء وما يقدمونه من دعم وتسهيلات تمكن الجنة الوطنية من الوفاء بالتزاماتها ومسؤولياتها وعلى تعاون المجالس القروية التي بدأت بعثة مكتب سجل الأمم المتحدة حصر الأضرار في مناطقها وعلى أراضيها .

وأكد خالد على الحاجة الى فتح حوار مفتوح مع مكتب سجل الأضرار في فينا وكذلك الأمم المتحدة من اجل تطوير عمل مكتب السجل التابع للأمم المتحدة ليشمل أعمال بناء الجدار في مدينة القدس ومحافظتها، حتى يتماشى هذا العمل مع فتوى محكمة العدل الدولية وبما يكفل حقوق الشعب الفلسطيني في تحقيق أهداف فتوى محكمة لاهاي ، التي دعت الى وقف العمل ببناء الجدار وهدم ما بني منه وجبر الضرر الذي لحق بالمواطنين فضلا عن الأضرار العامة التي ترتبت على أعمال بناء هذا الجدار العنصري ، الذي تسعى حكومات إسرائيل الى الاعتماد عليه في رسم صورة التسوية السياسية مع الجانب الفلسطيني .

واستعرض النائب وليد عساف مقرر اللجنة أهم الانجازات التي قامت بها اللجنة الوطنية من تسهيل عمل بعثة الأمم والتنسيق على تشكيل لجان المحافظات واللجان في المواقع والدور الذي تلعبه اللجنة في التنظيم والأشراف على عملية التسجيل كما تحدث عن تسهيل حصول المواطنين على الأوراق الثبوتية اللازمة لتدعيم وتعزيز دعاويهم.

وقرت اللجنة على تنظيم ورشة عمل حول الأضرار العامة التي لحقت بالبنية التحتية وبالحقوق الجماعية للشعب الفلسطيني كما اقر الدعوة الى اجتماع لجهات حقوقية متعددة للبحث في المطالبات العامة حول الأضرار وأبعادها القانونية و وضع الآليات المناسبة للتسجيل لذلك.

وقد دعت اللجنة كافة المؤسسات الرسمية والشعبية من اجل تضافر الجهود لتحقيق الأهداف الوطنية المشروعة.

يذكر أن اللجنة الوطنية تشكلت بمرسوم رئاسي عام 2007 من عدد من المؤسسات الرسمية والأهلية التي تعنى بالمقاومة وإزالة الجدار بمرجعية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.

وقد حضر الاجتماع كل من :- تسير خالد رئيس اللجنة ورئيس ملف الجدار والاستيطان بالمنظمة ,والنائب وليد عساف مقرر اللجنة ورئيس لجنة الجدار والاستيطان في المجلس التشريعي, النائب مهيب عواد,عامر شاهين عن الرئاسة, علي عامر ومحمد الياس عن رئاسة الوزراء, الدكتور جاد اسحاق و سهيل خليلية من معهد أريج,سهيل السلمان من الحملة الشعبية ,علي أبو هلال , وهلا راشد , وحنان شنار, وجمال جمعة وغادة ,وعصام الخطيب,وعيسى سمندر

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية