اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم تناشد المنظمات الدولية لوقف بناء كنيس يهودي في القدس

اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم تناشد المنظمات الدولية لوقف بناء كنيس يهودي في القدس

ناشدت اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم اليونسكو والمنظمتين الإسلامية والعربية للتربية والثقافة والعلوم (الأيسيكو والألكسو) للتحرك بشكل حازم وسريع، من أجل منع الإسرائيليين من تنفيذ بناء كنيس يهودي في الحي الإسلامي في القدس الشريف، بعد أن أقدمت بلدية القدس على منح المستوطنين اليهود رخصة بناء الكنيس في الحي الإسلامي قبالة قبة الصخرة المشرفة.

جاء ذلك في رسالة وجهها الأمين العام للجنة الوطنية الفلسطينية إسماعيل التلاوي، وأشار التلاوي في رسالته إلى أن هذا القرار يضرب بعرض الحائط قرارات الأمم المتحدة ومنظمة اليونسكو الخاصة بحماية تراث مدينة القدس وعدم المساس بمعالمها الجغرافية والديموغرافية، والحفاظ على وضعها القانوني بحكم أنها مدينة عربية محتلة عام 1967.

وأكدت اللجنة الوطنية في رسالتها على خطورة هذا القرار كونه يتحدى قرارات الشرعية الدولية، كما ويتحدى العالم الإسلامي بانتهاكه لحرمات المقدسات الإسلامية في القدس الشريف، مشيرة إلى أن الهدف من القرار هو تفريغ مدينة القدس من التواجد العربي والإسلامي فيها، سعيا لتنفيذ أغراض الاحتلال التوسعية والاستيطانية لطمس معالم الثقافة العربية والإسلامية للمدينة تمهيدا لتهويدها.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019