المشتبه بمحاولة تنفيذ العملية في تل أبيب اعتقل في شقة أحد العملاء..

المشتبه بمحاولة تنفيذ العملية في تل أبيب اعتقل في شقة أحد العملاء..

كتبت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أنه تم اعتقال الشاب الفلسطيني عمر أبو الرب، الثلاثاء، الذي يشتبه بأنه كان ينوي تنفيذ عملية في جنوب تل أبيب، في شقة في "بات يام" يسكنها أحد العملاء الفلسطينيين، والذي هرب من الضفة الغربية في العام 1994 قبل لحظات من تنفيذ حكم الإعدام فيه.

وبحسب الصحيفة فإن العميل المذكور، والذي أطلق عليه لقب "سامي" (47 عاماً)، يسكن في الشقة مع زوجته بالإضافة إلى خمسة من بين أولاده السبعة. كما جاء أن العميل المذكور يسكن في شقة مستأجرة منذ 6 سنوات.

وأضافت الصحيفة أن أحد أبناء العميل (22 عاماً) قد عاد إلى البيت قرابة الساعة الخامسة من بعد ظهر الثلاثاء، برفقة شاب آخر لم يكن سوى أبو الرب الذي كان ينوي تنفيذ العملية.

ونقلت الصحيفة عن أحد أبناء العميل "سامي" أن أبو الرب جلس وهو متوتر، وطلب منه فحص شبكة الإنترنت لمتابعة الأخبار. ويتابع أنه عندما خرج من الغرفة أمعن النظر في بطاقة هويته الشخصية فعرف أنه من سكان الضفة الغربية، وعندها تملكه الخوف خشية أن يكون الشاب قد جاء إلى الشقة لقتل والده العميل..

كما نقلت الصحيفة عن سامي قوله إنه المطلوب الأول لحركة فتح، وأنه تمكن من إنقاذ إسرائيليين كثيريين من عمليات. وقال إن أبو الرب قد جاء إلى شقته برفقة ابنه فقط لكي يشرب القهوة العربية..

وتابعت الصحيفة أن الأجهزة الأمنية "ترى في هذا الإدعاء خيالياً، وأن التقديرات تشير إلى أن أبو الرب كان يعرف إلى أين يتجه وأين يختبئ"..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018