المناضل حسام خضر يرفض مساومة الاحتلال على حريته

المناضل حسام خضر يرفض مساومة الاحتلال على حريته

قالت مصادر اسرائيلية، نقلا عن مصادر فلسطينية، اليوم، ان عضو المجلس التشريعي، المناضل حسام خضر، المعنتقل في سجون الاحتلال الاسرائيلي منذ اختطافه من منزله في مخيم بلاطة، في 17 آذار 2003، رفض اقتراحا اسرائيليا باطلاق سراحه مقابل قيامه بعقد مؤتمر صحفي يعلن فيه معارضته للعمليات المسلحة ويدعو الى وقف النار.

واكدت المصادر رفض النائب خضر لهذه المساومة على حريته، وتأكيد رفضه تقبل أي اتفاق سياسي لا يضمن الاستقلال الكامل للشعب الفلسطيني، واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وضمان حق العودة للاجئين الفلسطينيين.

يشار الى ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي توجه الى النائب خضر تهمة تمويل عمليات نفذتها كتائب شهداء الأقصى في شمال الضفة الغربية ضد أهداف إسرائيلية. وستنظر المحكمة في لائحة الاتاهام المقدمة ضد خضر في الأول من الشهر القادم.