المنتدى العربي المسيحي يطالب بوقف الاعتداء على الحرم القدسي..

المنتدى العربي المسيحي يطالب بوقف الاعتداء على الحرم القدسي..

طالب المنتدى العربي المسيحي في القدس بوقف الاعتداء على الحرم القدسي الشريف ووقف جميع الاعتداءات على المقدسات والإنسان الفلسطيني.

وقال المنتدى في بيان صادر عنه أن ما يتعرض له المسجد الأقصى من أخطار في هذه الأيام يدعو جميع المسؤولين والمعنيين بالأمر في عالمينا العربي والإسلامي على تحمل مسؤولياتهم تجاه المدينة المقدسة.

وجاء في االبيان: " تقوم جرافات الاحتلال الإسرائيلي منذ صباح يوم الثلاثاء الموافق 6 شباط 2007 باعتداء فاضح على الوقف الإسلامي تحت ذريعة "الترميم" وخاصة في منطقة محاذية للحرم القدسي الشريف، وبالتحديد بالقرب من أسوار المسجد الأقصى المبارك.. واننا إذ ندين هذا العمل جملة وتفصيلاً ونستنكره استنكاراً شديداً نطالب بوقف هذا الاعتداء على حرمة وسيادة الحرم القدسي الشريف، ووقف جميع الاعتداءات على الأماكن المقدسة فوراً، وبالسماح لجميع المؤمنين من جميع مناطقنا الفلسطينية بأداء شعائرهم الدينية في أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وفي كافة الأماكن المقدسة من دون قيود وإجراءات قمعية وتعسفية تحت حجج واعذار مرفوضة."

وأضاف البيان: "ان ما يتعرض له المسجد الأقصى من أخطار في هذه الأيام يدعو جميع المسؤولين والمعنيين بالأمر في عالمينا العربي والإسلامي على تحمل مسؤولياتهم تجاه المدينة المقدسة ، وان يعملوا على انقاذها من براثن الاحتلال، اذ ان فك أسرها سيؤدي بالطبع الى وضع حد لا بل انهاء كل الاعتداءات على جميع الأماكن المقدسة الطاهرة فيها.
لذا نطالب الجميع بأن يعملوا على إنقاذ القدس الشريف، كل القدس، من براثن الاحتلال ونطالبهم ايضاً بالعمل على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي البغيض عن جميع أراضينا العربية المحتلة منذ حزيران 1967.. ونناشد جميع أبناء شعبنا من مختلف الفصائل والأطياف والمذاهب ان يوحدوا صفوفهم وان يكونوا يداً واحدة لمواجهة الأخطار المحدقة بالقدس الشريف.. ونناشد الجميع أداء واجبهم تجاه القدس لأن التخاذل العربي في السنوات الأخيرة تجاه المدينة شجع الاحتلال على المضي قدماً في مخططاته وتحقيق أهدافه.."

واختتم البيان بالقول: " اننا إذ ندين الاعتداء على الحرم القدسي الشريف لنؤكد وقوفنا الى جانب أبناء شعبنا في مواجهة مثل هذه الاعتداء ولنؤكد في الوقت نفسه انه حان الوقت كي يتحمل العرب مسؤولياتهم تجاه القدس بالفعل والعمل لا برفع الشعارات وإصدار البيانات المستنكرة فقط.."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018