الناطق باسم كتائب القسام:"القصف الإسرائيلي سيفتح فاتورة الحساب العسير أمام ضربات القسام"

الناطق باسم كتائب القسام:"القصف الإسرائيلي سيفتح فاتورة الحساب العسير أمام ضربات القسام"

أكدت كتائب القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية حماس أن:" العملية الجديدة التي قامت بها الطائرات الحربية الإسرائيلية، من قصف لمنزل وسيارة فلسطينية، بحي الشيخ رضوان، شمال مدينة غزة، والتي أدت إلي مقتل تسعة فلسطينيين، وإصابة أكثر من خمسة وثلاثين آخرين، ستفتح فاتورة الحساب العسير أمام ضربات القسام التي لن ترحم الإسرائيليين وستكون نتائجها خطيرة للغاية وستقلب كل الموازين وتفتح الطريق أمام خيارات صعبة وغير مسبوقة".

وقال أبو عبيدة، الناطق باسم كتائب القسام في تصريح له:" أن هذه الجريمة ستقلب الطاولة على رؤوس أركان قيادة العدو، وهي مسمار في نعش إسقاط حكومة القاتل أولمرت، مضيفاً على أن رد كتائب القسام على هذه المجزرة سيكون قاسياً ومؤلماً للعدو الصهيوني، وسنجعل قيادة العدو تعض أصابع الندم على جريمتها النازية".

وأكد أبو عبيدة على:" أن هذه العملية تمثل نقطة تحول في قواعد المعركة، وأن القسام من سيحدد قواعد اللعبة في المرحلة القادمة".

وأضاف:" هاهم اليهود المجرمون قتلة الأنبياء والمرسلين، هاهم النازيون الجدد قادة الإرهاب وزعماء الإجرام بامتياز يعودون لممارسة هوايتهم في قتل الأطفال والنساء والمدنيين، فتقدم طائرات الإف16 الصهيوأمريكية على قصف منزل مدني آمن وسط حي مكتظ بالسكان الأبرياء، فيستشهد عدد من الأطفال والنساء في جريمة تهتز لها الإنسانية جمعاء، لتعيد إلى الأذهان المجازر الجماعية البشعة التي اقترفها هذا العدو المجرم أمام مرأى ومسمع العالم الذي يقف متفرجاً على آهات الثكالى والأرامل والأيتام على أرض فلسطين".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018