انتهاء لقاء وفد حزب الشعب الفلسطيني برئيس الوزراء المكلف إسماعيل هنيه

انتهاء لقاء وفد حزب الشعب الفلسطيني برئيس الوزراء المكلف إسماعيل هنيه

التقي وفد من حزب الشعب الفلسطيني برئاسة الأمين العام النائب في المجلس التشريعي السيد باسم الصالحي والوفد المرافق له من قيادات حزب الشعب تمثل في كل من" السيد طلعت الصفدي والسيد ولدي العوض ، والسيد محمود الرواغ والسيد تيسير محسين مع رئيس الوزراء المكلف السيد اسماعيل هنيه والدكتور وخليل الحية رئيس كتلة حماس في المجلس التشريعي ، والدكتور بسام نعيم وزير الصحة ، والأخ نزارريان ، والأخ غازي حمد ، والدكتور أحمد يوسف.

وقال السيد وليد العوض عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني" أن هذه الجلسة التي استمرت ساعة ونصف خصصت ، لمزيد من المشاورات ، بشان تشكيل حكومة الوحدة الوطنية
.
وأضاف العوض " أن رئيس الوزراء المكلف أبدي عزمه للتسريع في تشكيل هذه الحكومة لمواجهة التحديدات الخارجية والداخلية وأكد حرصه على مشاركة أوسع تضمن مواجهة التحديات الداخلية والخارجية.

ومن جانبه أبدى وفد الحزب موافقته المبدئية للمشاركة في مواجهة التحديات الخارجية والداخلية على قاعدة الرؤية التي كان قد تقدم بها الحزب في مذكرته السابقة لرئيس الوزراء ، ونوه العوض إلى أن الحزب قدم مذكرة واضحة للسيد رئيس الوزراء تتضمن مجموعة من القضايا التي يرى الحزب ضرورة تبنيها في برنامج الحكومة خاصة وان معيار نجاح الحكومة يكمن في قدرتها على تلبية احتياجات المواطنين في إنهاء حالة الفوضى والفلتان الأمني وضع خطة ملموسة لدمج المجموعات المسلحة في الأجهزة الأمنية الرسمية وإعادة بنائها على أسس مهنية واضحة بعيدا عن التحيز والفئوية واعتماد خطة شاملة للإصلاح الإداري ووضع حد لحالة التدهور الاقتصادي والاهتمام بقضايا الناس ووضع خطط ملموسة لمعالجة الفقر والبطالة والعاطلين عن العمل والاهتمام بالقطاع الزراعي وزيادة حصته في الميزانية العامة بشكل ملموس ، إضافة إلى الحفاظ على المسيرة التعليمية ووضع ضوابط لعدم إضفاء الطابع الحزبي.

وطالب الحزب بان تتسع المشاركة في الحكومة لكافة الكتل والقوي السياسية الممثلة بالبرلمان وكذلك أوسع إطار سياسي ومجتمعي ممكن ، وقد كان هناك تجاوب أيحابي من قبل رئيس الوزراء المكلف.

وفيما يتعلق بالنقاط التى أوردها الحزب في مذكرته ، تم التوافق المبدئي على بحث ذلك عند الانتهاء من موضوع التشكيل و الاعتكاف على صياغة برنامج حكومي .

وأفاد العوض أن اللقاء انتهي و كان مثمرا وايجابيا ، على طريق استكمال المزيد من المشاورات والوصول إلى تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.من اجل مواجهة التحديات في أقرب وقت ممكن.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018