"ايجد" ترفض نقل النساء العربيات في القدس: نواب التجمع يطالبون بالتحقيق ولجم العنصرية

"ايجد" ترفض نقل النساء العربيات في القدس: نواب التجمع يطالبون بالتحقيق ولجم العنصرية

بعث نواب التجمع الوطني الديمقراطي، د. جمال زحالقة وواصل طـه وسعيد نفاع، برسالة عاجلة إلى وزير المواصلات، شاؤول موفاز، مطالبين بالتحقيق في شكاوى نساء فلسطينيات من القدس حول رفض سائقي حافلات "ايجد" بنقلهن.

وقال نواب التجمع في رسالتهم إن سائقي الحافلات من التلة الفرنسية الى "ماحنيه يهودا" رفضوا في الايام الأخيرة نقل النساء الفلسطينيات وعمدوا الى تجاهلن ورفضوا التوقف لنقلهن.

وعقب النائب زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، بالقول إن "مظاهر العنصرية الرسمية والشعبية في إسرائيل تطال كل مجالات الحياة وتغذيها القيادة الاسرائيلية من خلال التحريض اليومي. سائق الحافلة الذي يرفض نقل النساء العربيات لا يتصرف وحده وإنما ينسجم في سلوكه مع الأجواء العنصرية السائدة في اسرائيل".

وأضاف زحالقة: "هناك قوانين ضد العنصرية ولكنها لا تطبق وهي حبر على ورق. إذا لم يتحرك وزير المواصلات لوقف هذه الفضيحة العنصرية فهو أيضاً مسؤول عنها".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية