برعاية قوات الاحتلال: المستوطنون ينظمون، اليوم، مسيرات استفزازية في الضفة الغربية المحتلة

برعاية قوات الاحتلال: المستوطنون ينظمون، اليوم، مسيرات استفزازية في الضفة الغربية المحتلة

رضخ جيش الاحتلال الاسرائيلي، أمس، لتهديدات المستوطنين وصادق على مسيرتهم التي سينظموها في الضفة الغربية المحتلة، اليوم الاربعاء، احتفاءاً باستقلال اسرائيل واستفزازاً للفلسطينيين.

وكان المستوطنون يخططون لانطلاق المسيرة الاستفزازية من بؤرة "حفات جلعاد"، باتجاه بؤرة شفي شومرون وبؤرة شانور، مرورا بالقرى الفلسطينية القائمة في المنطقة.

واعلن الجيش، امس الثلاثاء، انه لا ينوي المصادقة على تنظيم المسيرة "لاسباب أمنية"، فهدد المستوطنون بتنظيم المسيرة حتى بدون مصادقة الجيش. وفي ساعات المساء تم الاتفاق على اجراء بعض التغييرات في البرنامج، ليتسنى للجيش منح رعايته وحمايته للمسيرة الاستفزازية.

وحسب الاتفاق سيسمح للمستوطنين باجراء مسيرات داخل مستوطناتهم فقط، اما الانتقال من مستوطنة إلى اخرى فيتم بواسطة السيارات وبحراسة قوات الاحتلال. وحسب البرنامج سيقوم المستوطنون ببزيارة حفات جلعاد ثم يسافروا الى شفي شومرون وينظمون مسيرة فيها، ومن هناك يسافرون الى مستوطنة حومش، ومنها الى شانونر حيث سيقام المهرجان الاستيطاني الاحتفالي.

يشار الى ان ما يسمى بـ"قيادة أرض اسرائيل" بزعامة المستوطنين المتطرفين، الحاخام ليفنغر ودانيئيلا فايس، هو المسؤول عن تنظيم هذه المسيرة الاستفزازية التي تستغل، سنويا، لشن هجمات على القرى الفلسطينية التي تمر فيها، والاعتداء على الممتلكات والمدنيين. وقد اسفرت بعض المسيرات الاستفزازية عن وقوع مواجهات دامية.

يشار الى ان قوات الاحتلال الاسرائيلي فرضت، منذ يوم امس، حصارا مشددا على المناطق الفسطينية، يتواصل حتى صباح غد الخميس. كما تقوم بفرض الحصار الداخلي على بعض المدن الفلسطينية، خاصة في الخليل، لتمكين المستوطنين من القيام باحتفالاتهم ومسيراتهم.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019