برنامج الامم المتحدة الانمائي يناشد المجتمع الدولي، تقديم دعم طارئ بقيمة 18 مليون دولار امريكي للفلسطينيين

برنامج الامم المتحدة الانمائي يناشد المجتمع الدولي، تقديم دعم طارئ بقيمة 18 مليون دولار امريكي للفلسطينيين

ناشد برنامج الامم المتحدة الانمائى /برنامج مساعدة الشعب الفلسطينى المجتمع الدولي، تقديم دعم طارئ بقيمة 18 مليون دولار امريكى لمساعدة المجتمعات الاكثر تضررا بسبب اقامة الجدار الفاصل فى شمالى الضفة الغربية، وذلك بهدف توفير فرص عمل ودعم للاحتياجات المادية والاجتماعية والزراعية لسكان المنطقة .

وطلب الممثل الخاص للمدير العام لبرنامج الامم المتحدة الانمائى، تيموثى روذرمل، من المجتمع الدولى التحرك بسرعة لدعم الاحتياجات الطارئة الناتجة عن بناء الجدار الفاصل موضحا انه تم بعد استشارة رؤساء المجالس المحلية المعنية والمزارعين المتضررين وضع خطة عمل طارئة لمنع ازمة اقتصادية وانسانية محتملة .

واضاف روذرمل ان الخطة تتضمن توفير ما يزيد عن مئتى الف فرصة عمل واقامة العديد من المشاريع التعليمية كبناء المدارس واضافة غرف دراسية جديدة واستصلاح مئات الدونمات وبناء الجدران الاستنادية بالاضافة الى تحسين الخدمات الصحية والاجتماعية .

وقال روذرمل ان الحكومة الاسرائيلية قامت خلال بنائها للجدار الفاصل، باقتلاع ما يعادل 83000 شجرة زيتون و فاكهة مثمرة وتم تدمير 615 دونم من الاراضى المروية و37كم من شبكات الري و15 كم طرق زراعية بالاضافة الى عزل حوال 238.350 دونم من الاراضى بين الخط الاخضر والجدار .

من جهته اوضح وزير الزراعة الفلسطينى، رفيق النتشة، انه فى الوقت الذى يؤكد فيه الجميع بان هذه مشكلة سياسية خلقتها الحكومة الاسرائيلية وتتطلب حلا سياسيا ولكن يقع على المجتمع الدولى مسؤولية اخلاقية وعلينا جميعا الاستجابة لاحتياجات المزارعين الذين فقدوا مصدر رزقهم الوحيد بسبب الجدار .
وقال معروف الزهران رئيس بلدية قلقيلية ان السلطات الاسرائيلية وعدت بمنح مزارعى المنطقة التى تاثرت ببناء الجدار تصاريح خاصة للدخول الى مزارعهم الا انها لم توف بهذا الوعد بل منعتهم من ذلك حينما حاولوا الدخول الى مزارعهم .

واعربت السلطة الفلسطنينية عن خشيتها من ان يقوم الجدار بعزل السكان وتقسيم وسلب الاراضى من حوله .

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية