بعد إعلانه الإضراب عن الطعام: سلطات الاحتلال تنقل المعتقل بلال حمادة إلى سجن عوفر رغم انتهاء محكوميته

بعد إعلانه الإضراب عن الطعام: سلطات الاحتلال تنقل المعتقل بلال حمادة إلى سجن عوفر رغم انتهاء محكوميته

نقلت سلطات الاحتلال المعتقل بلال حمادة (25 عاما) من بلدة برقين غربي مدينة جنين ( شمال الضفة الغربية) إلى سجن عوفر بالقرب من مدينة رام الله.

وأفاد شقيق المعتقل حمادة انه منذ أن انتهت مدة محكوميته البالغة 40 شهرا في تاريخ 18/3/2007، أعلن الإضراب عن الطعام، ولكن سلطات الاحتلال لا زالت ترفض الإفراج عنه.

وناشد حمادة المؤسسات الإنسانية والحقوقية الضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عنه، كما دعا السلطة الوطنية الفلسطينية للمطالبة بالإفراج عن شقيقه الذي تدهورت حالته الصحية بعد إضرابه عن الطعام منذ 10 أيام تقريبا.

ويذكر أن المعتقل حمادة يحمل هوية فلسطينية في الوقت الذي ترفض فيه سلطات الاحتلال إقامته في الأراضي الفلسطينية، بينما ترفض السلطات الأردنية دخوله إلى أراضيها.