بلير في لقائه مع عباس: من الممكن إحراز تقدم في الشرق الأوسط مع مسؤولين "كبار" من حركة حماس

بلير في لقائه مع عباس: من الممكن إحراز تقدم في الشرق الأوسط مع مسؤولين "كبار" من حركة حماس

قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير يوم الأربعاء ان من الممكن إحراز تقدم في الشرق الأوسط مع مسؤولين "كبار" من حركة حماس.

وقد اجتمع بلير مع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس الذي يزور بريطانيا لإجراء محادثات في لندن يسعى من خلالها إلى كسب تأييد بريطانيا للاعتراف وقبول حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وقال عباس في مؤتمر صحفي عقب المحادثات مع بلير "إننا ملتزمون بعملية السلام . ونأمل أن تتشكل حكومة الوحدة الوطنية قريبا ونأمل أن يقف المجتمع الدولي إلى جانبنا."

وكان بلير قد قال في وقت سابق من هذا اليوم في كلمة أمام البرلمان: "التعامل مع الوضع في فلسطين أيسر بكثير في حال وجود حكومة وحدة وطنية ... آمل أن نتمكن من إحراز تقدم.. بما في ذلك حتى مع المسؤولين الكبار في حماس."

وقال مانويل هساسيان السفير الفلسطيني لدى لندن "يريد الرئيس عباس من رئيس الوزراء بلير أن يقنع الأمريكيين بأن اتفاق مكة هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة."

وأضاف "اذا كانت هناك من دولة أوروبية يمكنها التأثير على الولايات المتحدة فستكون المملكة المتحدة .. بالوضع في الاعتبار حقيقة أن بلير صديق شخصي للرئيس .

وقال بلير خلال المؤتمر الصحفي ان عملية السلام لا تزال أولوية محورية لحكومة حزب العمال الذي ينتمي إليه وانه سيبذل قصارى جهده للمساعدة رغم توقع أوقات صعبة خلال الشهور القادمة.

وقال "أعتقد أننا سنجد وسيلة للمضي قدما من خلال الإرادة السليمة للمجتمع الدولي."

واجتمع وسطاء السلام في الشرق الأوسط اليوم في برلين لتسوية خلافاتهم بشأن كيفية التعامل مع الحكومة الجديدة.
وقال بلير "انها ليست مسألة تجاهل تفويض حماس ... كيف يمكننا دفع عملية السلام بالشرق الأوسط قدما بحكومة تقول .. إننا حتى لا نعترف بحق إسرائيل في الوجود .. هذه مشكلة."

وقالت اللجنة الرباعية الوساطة إنها سترجئ تقييمها لحكومة الوحدة الوطنية حتى تعلن سياساتها لكنها حثت أي حكومة جديدة على الاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف والالتزام بالاتفاقات الموقعة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
ويحتوي اتفاق مكة على تعهد مبهم ينص على "احترام" اتفاقات سابقة.

ومن المقرر أن يسافر عباس إلى برلين في وقت لاحق يوم الأربعاء لإجراء محادثات مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018