بمنأى عن الإعلام لجنة تقصي الحقائق تبدأ هملها في شمال قطاع غزة

بمنأى عن الإعلام لجنة تقصي الحقائق تبدأ هملها في شمال قطاع غزة

تواصل لجنة تقصى الحقائق التابعة للأمم المتحدة زيارتها لقطاع غزة لليوم الثاني على التوالي من اجل إعداد تقرير شامل حول الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة.

و استهلت اللجنة الزيارة اليوم الثلاثاء بمنطقة شمال قطاع غزة فزارت مناطق عزبه عبد ربه والسلاطين وحى المقادمة بالاضافة الى مدرسة الفاخورة التابعة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين والتى تعرضت لقصف اسرائيلى بقنابل الفسفور الابيض اثناء الحرب على غزة ما ادى الى مقتل واصابة عشرات الفلسطينين الذين كانوا يحتمون داخلها من القصف الاسرائيلي.

وستلتقى اللجنة فى وقت لاحق بممثلين عن مؤسسات حقوق الانسان العاملة فى قطاع غزة للاطلاع على التحقيقات التى قامت بها تلك المؤسسات أثناء وبعد الحرب الاسرائيلية.


وكان خليل ابو شمالة مدير مؤسسة الضمير لحقوق الانسان اكد فى وقت سابق ان لدى المؤسسات ادلة دامغة على تعمد اسرائيل استهداف المدنيين اثناء الحرب وستقدمها للجنة تقصى الحقائق.

كما سيتوجه اعضاء اللجنة الى حي الزيتون للقاء افراد عائلة السمونى التى قتل واصيب من افرادها العشرات اثناء الحرب على غزة.

وتجرى زيارة بعثة تقصى الحقائق وسط تعتيم اعلامى واضح بحيث لا يسمح للصحافة بالاقتراب من اماكن تواجد البعثة فيما لم تصدر البعثة اية تصريحات صحفية حتى اللحظة .