تبادل نيران قوي في جنين بين المقاومة وقوات الاحتلال

تبادل نيران قوي في جنين بين المقاومة وقوات الاحتلال

قالت مصادر فلسطينية في مدينة جنين ان المدينة تشهد حاليا تبادلا قويا للنيران بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال المرابطة في المدينة.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اقتحمت المدينة، قبل ظهر اليوم، للمرة الثانية بعد بضع ساعات من مغادرتها.

وقال شهود عيان، إن أكثر من خمس عشرة آلية عسكرية، اقتحمت وسط المدينة من عدة جهات، وبدأت بإطلاق النار بشكل عشوائي.

وجاءت عملية الاقتحام أثناء استعداد المصلين لتأدية صلاة الجمعة، التي لم يتمكنوا من أدائها في الأسبوع الماضي.

وقصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم، محولاً للكهرباء في مخيم جنين، مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة والمخيم.

كما حاولت قوات الاحتلال اقتحام المخيم، وقصفت المنازل بالرشاشات الثقيلة وألحقت فيها أضراراً مادية.

الى ذلك، زعمت قوات الاحتلال في قطاع غزة، انها عثرت خلال عمليات تمشيط واقتلاع البيارات، شمالي بيت حانون، على القاذفة التي استخدمت لاطلاق صاروخ على عسقلان، امس الخميس.

وفي قطاع غزة، ايضا، اعلنت مصادر عسكرية ان قوة اسرائيلية مرابطة على الحدود الفلسطينية المصرية، في رفح، تعرضت الى قصف بصاروخ مضاد للدبابات، لم يسفر عن ايقاع اصابات، حسب ادعاء المصدر الاسرائيلي.

وقالت مصادر طبية في قلقيلية، إن مواطناً أصيب فجر اليوم بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي في المدينة، عندما دخلت تلك القوات المدينة وسط إطلاق نار كثيف، وحاصرت بعض أحياء المدينة.

وذكر شهود عيان، أن جنود الاحتلال أصابوا المواطن سائد الفايد (39 عاماً) بجروح تمكنوا على إثرها من اعتقاله واقتياده إلى جهة مجهولة.

إلى ذلك، تواصل منع التجول الذي فرضته قوات الاحتلال الليلة الماضية على بلدة عزون، وشن جنود الاحتلال حملة على البلدة قاموا خلالها بمداهمة العديد من منازل البلدة وتفتيشها والعبث بمحتوياتها.