تواجد احتلالي مكثف في القدس وحملة اعتقالات في الضفة الغربية

تواجد احتلالي مكثف في القدس وحملة اعتقالات في الضفة الغربية

أعلن جيش الاحتلال عن استمرار سياسته في القدس للأسبوع الثاني على التوالي وفرض القيود على الدخول للصلاة في المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة، فيما أعلنت العديد من المصادر المحلية في المدينة عن انتشار أكثر من ثلاثة آلاف شرطي وجندي احتلالي في محيط البلدة القديمة من القدس. ودعا الشيخ عكرمة صبري لاعتبار اليوم أيضا يوم نفير للقدس.

ووصل المئات من الفلسطينيين من داخل الخط الأخضر إلى مدينة القدس منذ الفجر للمشاركة في أداء صلاة الجمعة اليوم لتفادي منعهم من قبل قوات الاحتلال من دخول ساحات المسجد الأقصى المبارك فيما منعت قوات الاحتلال الفلسيطنيين من الضفة الغربية من دخول المدينة القدس لأداء الصلاة.

إلى ذلك، أعلنت مصادر فلسطينية متطابقة عن اعتقال عدد من الفلسطينيين في محافظات وسط وجنوب الضفة الغربية بعد توغلات احتلالية ليلية وفجر هذا اليوم قبل أن تنسحب من داخل التجمعات السكانية الفلسطينية.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت أربعة فلسطينيين في محافظة رام الله بعد توغلات لجيش الاحتلال بحجة أنهم مطلوبون، فيما اعتقلت اثنين من بيت لحم وآخر من الخليل حسبما أفاد شهود العيان.

وتواصل قوات الاحتلال تشديدها للحصار المفروض على الفلسطينيين في الضفة الغربية حيث تقيم المزيد من الحواجز الاحتلالية لتقييد حركة الفلسطينيين ومنعهم من تسيير أعمالهم اليومية وخاصة في شمال الضفة الغربية حيث تحتجزهم لساعات طويلة وتجري تدقيق في هوياتهم وتفتيش مذل لهم ولمركباتهم قبل أن تسمح لهم بالمرور عبر هذه الحواجز.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018