جبهة اليسار ستعقد اجتماعين منفصلين مع فتح وحماس لإنهاء ملف المعتقلين السياسيين

جبهة اليسار ستعقد اجتماعين منفصلين مع فتح وحماس لإنهاء ملف المعتقلين السياسيين

قالت الجبهة الديمقراطية أن اجتماعين منفصلين سيعقدان خلال اليومين القادمين بين جبهة اليسار وحركتي فتح وحماس لمتابعة قوائم المعتقلين السياسييين من الجانبي والحوار الوطني.

وأشار صالح ناصر "أبو ناصر" عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بتصريحات صحافية إلى جهود جبهة اليسار المكونة من الجبهتين الديمقراطية والشعبية وحزب الشعب الفلسطيني لإنهاء الانقسام المدمر.
وأوضح أن قوائم المعتقلين السياسيين قدمت لكل من حركتي فتح وحماس, مضيفا "إلا أننا لم نتلقَ بعد آلية لإطلاق سراحهم، رغم الاقتراحات التي قدمناها في هذا الصدد، وهو ما نأمل ونسعى لبحثه وتحقيقه في اللقاءات القادمة".

من ناحية ثانية شدد ناصر على ضرورة البحث المشترك في الانتهاكات الإسرائيلية للتهدئة سواء في غزة أو في الضفة وسبل الرد عليها وذلك من خلال اللجنة الميدانية المشتركة، وتسريع الجهود والعمل لتثبيت التهدئة عبر شمولها للضفة.

وأضاف أن تحقيق تهدئة شاملة والإسراع في رفع الحصار بشكل كامل ومتواصل يتطلب توحيد الضفة وغزة واستعادة الوحدة الوطنية وفق وثيقة الوفاق الوطني وإعلان القاهرة.