جرح طفلتين فلسطينيتين جراء قصف الاحتلال المدفعي لقطاع غزة

جرح طفلتين فلسطينيتين جراء قصف الاحتلال المدفعي لقطاع غزة

استأنف جيش الاحتلال الاسرائيلي السبت قصف شمال قطاع غزة بعشرات القذائف مدعيًا ان القصف جاء ردًا على اطلاق صاروخين علي مستوطنة سديروت ما ادى الى إلحاق اضرار مادية بسيارتين دون وقوع اصابات.

وقالت مصادر فلسطينية ان القصف المدفعى ادى الى اصابة طفلتين شقيقيتن بشظايا قذيفة مدفعية سقطت بالقرب من منزلهم الكائن فى منطقة ابو صفية شرق بلدة بيت لاهيا شمال القطاع ووصفت المصادر الطبية اصابة الطفلتين بالمتوسطة

واعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي مسؤوليتها عن قصف مستوطنة "سديروت" بصاروخين من طراز "قدس 3" ، واستهداف دورية اسرائبلية بالقرب من حاجز "ناحل عوز" بعبوة ناسفة.

واكدت السريا في بيان لها ان احدى مجموعاتها تمكنت من قصف مستوطنة اسديروت بصاروخين من طراز "قدس 3"، مضيفة انه سمع دوي انفجارها في المنطقة المستهدفة ودوت صفارات الإنذار في المكان

كما أصيب أحد افراد قوات الامن الوطني برصاص عناصر من الوحدات الخاصة الاسرائيلية التي توغلت فى منطقة العطاطرة واشتبكت مع عناصر من الامن الوطني ما ادى الى اصابة احدهم بعيار نارى ووصفت مصادر طبية حالته بالمتوسطة.

فى تلك الاثناء اعلنت مصادر ان القوة التنفيذية المساندة، التي شكلتها وزارة الداخلية مؤخراً اعادت انتشارها وتموضعها بالمحافظة الوسطى بقطاع غزة.

وقالت المصادر ان اعادة انتشار القوة اليوم جاء بناء على تعليمات من وزير الداخلية سعيد صيام وذلك عقب حادثة إطلاق النار تجاه سيارة القائد في كتائب القسام عبد الهادي صيام الذى تعرض فجر السبت لإطلاق من قبل مسلحين مجهولين، وقد أصيب بجراح خطيرة، ووصف حالته بالمستقرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018