جمعية حقوق المواطن تطالب بازالة الحواجر وتصليح الطرقات في بيت جالا

جمعية حقوق المواطن تطالب بازالة الحواجر وتصليح الطرقات في بيت جالا

تقدمت المحامية منال حزان من جمعية حقوق المواطن في إسرائيل بالتماس الى المحمة العليا ضد قائد الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية، وطلب الالتماس الزام الجيش الإسرائيلي بازالة الحواجز العسكرية التي أقامه في بيت جالا والتي تفصل حي طاليطا قومي عن المدينة، كما طالب الالتماس الجيش باصلاح الطرقات التي تصل بين الحي والمدينة.

وقد قدم التماس باسم السيدة لميا العرجا من سكان حي طاليطا قومي.

فمنذ بداية الانتفاضة عام 2002 أغلقت قوات الاحتلال جميع الطرق الواصلة بين الحي وباقي أجزاء المدينة، فالطرقات مغلقة أمام السيارات وغالبيتها مغلقة حتى أمام المشاة.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أغلق الطرقات عبر تجريف الشوارع ووضع سواتر ترابية وصخور كبيرة على هذه الشوارع. ويقع حي طاليطا قومي ضمن المنطقة (c) والتي تفتقر الى الخدمات الأساسية، مثل مراكز تجارية، خدمات الصحة، وخدمات التعليم، الأمر يرتبط مصير السكان بالوصول الى المدينة للحصول على هذه الخدمات الضرورية. حيث ان عدم تمكن سكان من الوصول الى المدينة يحرمهم من تلقي هذه الخدمات الضرورية ويعرض حياتهم للخطر.

وجاء في الالتماس ان اغلاق الطرق من الحي واليه يمس بشكل خطير بالحقوق الأساسية لسكان الحي ويحرمهم من الحصول على الخدمات الضرورية الأساسية. كما أشار الالتماس الى تضرر السكان من انعدام خدمات الصحة مما ادى الى وفاة أحد المرضى بسبب عدم تمكنه من الوصول الى المستشفي، وخاصة انه لا يوجد في الحي طبيب باستثناء طبيب واحد مختص بعلاج العظام.

ويضيف الالتماس: "من أجل ضمان باقي المشتريات يضر السكان، الشبان، الشويخ، المعافين والمرضى، الى نقل المشتريات على ظهورهم مشيا على الاقدام من خلال تسلق السواتر الترابية والنفايات والمرور بين الصخور، وهو أمر خطير بشكل خاص في فصل الشتاء".

وداء في الالتماس أيضا: "ان اغلاق الطرقات بين الحي وباقي أجزاء المدينة خلال أكثر من عامين، يمس بشكل خطير بالحقوق الأساسية للسكان ويشكل عقابا جماعيا مرفوضا لجميع السكان".