جيش الإحتلال يدعي وجود قذائف صاروخية متطورة ضد الدبابات في قطاع غزة..

جيش الإحتلال يدعي وجود قذائف صاروخية متطورة ضد الدبابات في قطاع غزة..

في إطار حملة الإحتلال العسكرية المسماة "رجل المطر" والتي تتواصل لليوم الثاني في منطقة خان يونس جنوب قطاع غزة، تعرضت قوات الإحتلال إلى إطلاق عدد من القذائف الصاروخية المضادة للدبابات. وبحسب مصادر في الجيش الإسرائيلي، يوجد على الأقل 20 قذيفة صاروخية مضادة للدبابات من النوع المتطور، من نفس النوع الذي استخدمه مقاتلو حزب الله.

وبحسب التقارير الإسرائيلية فقد تم تهريب هذه القذائف الصاروخية إلى قطاع غزة عن طريق الإنفاق التي تم حفرها تحت محور فيلاديلفي.

وجاء أنه منذ نهاية الحرب على لبنان، فإن جيش الإحتلال يدعي أن منظمات المقاومة الفلسطينية سوف تحاول التسلح بصواريخ متطورة ضد الدبابات، بمساعدة سورية وإيرانية.

وكان رئيس جهاز الأمن العام، يوفال ديسكين، قد "حذر قبل شهرين في جلسة للحكومة من أن تعاظم قوة فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة تشكل مشكلة استراتيجية تقتضي المعالجة، وإلا فإن إسرائيل سوف تصل إلى واقع مماثل للبنان"، على حد قوله.

ونقل عن مصادر في الجيش قولها إن أي تهديد جديد يظهر في قطاع غزة يقتضي استعدادات مختلفة من قبل قوات الإحتلال التي تعمل في المنطقة. في حين تشير التقديرات إلى أن الوسائل القتالية المتطورة سوف يتواصل تهريبها إلى قطاع غزة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018