حركة الجهاد الإسلامي تعلن موافقتها الرسمية على الهدنة المشروطة

حركة الجهاد الإسلامي تعلن موافقتها الرسمية على الهدنة المشروطة

أعلنت حركة الجهاد الإسلامي موافقتها الرسمية على الهدنة المشروطة لمدة ثلاثة أشهر. وقالت الحركة انها ستمتنع خلال هذه المدة من القيام بعمليات استشهادية داخل إسرائيل وفي مناطق ال 67.

وأفادت مراسلتنا الفت حداد ان محمد الهندي، أحد قادة الجهاد الاسلامي، قال ان الحركة وافقت على الهدنة المشروطة, كما أشار الى وجود اجتماعات في القاهرة للمثلين من فتح وحماس والجهاد الاسلامي بهدف صياغة شروط الهدنة، وقال انه سيتم الاعلان رسميا عن الاتفاق يوم الاثنين المقبل.

وأضاف الهندي انه في حالة قيام إسرائيل بأي عمل مخالف لما اتفق عليه فان الحركات الفلسطينية ستكون في حل من التزامها بالهدنة.

هذا وكانت مصادر في حماس قد قالت انها أرسلت مبعوثين الى الدول العربية للتشاور حول شروط الهدنة. كما قال الشيخ أحمد ياسين ان حركته لن تعلن موقفها الرسمي الا بعد الاتفاق مع الفصائل الفلسطينية والدول العربية.

وتشير صياغة اتفاق الهدنة الى ضرورة التزام إسرائيل بوقف عملياتها العدوانية ضد الشعب الفلسطيني ووقف الاغتيالات والاجتياحات.

هذا وكانت مصادر إسرائيلية قد صرحت انه لا دخل لها بالهدنة وانها تعتبر ذلك اتفاقا فلسطينيا داخليا وان إسرائيل تحتفظ لنفسها بالعمل داخل العمق الفلسطيني اذا استجوب الامر، على حد تعبير تلك المصادر.