حركة الجهاد الإسلامي: لا نعارض حملة جمع الأسلحة في رفح فهي لا تمسنا

حركة الجهاد الإسلامي: لا نعارض حملة جمع الأسلحة في رفح فهي لا تمسنا

اكدت حركة الجهاد الاسلامي فى فلسطين انها لا تعترض على حملة جمع الاسلحة التى تقوم بها السلطة الفلسطينية فى مدينة رفح.

واعتبر نافذ عزام أحد قياديي حركة الجهاد الاسلامى "ان حركته لا تعترض على ما تنفذه اجهزة الامن الفلسطيني من اعتقالات لانها لا تمس اى من التنظيمات الفلسطينية بل هى اعتقالات لتجار الاسلحة وتجار المخدرات". واكد ان هناك تفاهما بين رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس والفصائل الفلسطينية على ان لا تقوم السلطة الفلسطينية مطلقا بجمع اى سلاح من اى فصيل فلسطيني، موضحا ان موضوع جمع الاسلحة هو موضوعا حساسا لكافة الفصائل الفلسطينية. واعتبر عزام ان الاسلحة التى تمتلكها الفصائل هى أسلحة للدفاع عن النفس ولا يجوز لاحد ان يقوم بجمعها.

وفى معرض رده على سؤال حول ما اذا كانت السلطة الفلسطينية بدات اتصالاتها مع الفصائل الفلسطينية من اجل اعلان هدنة جديدة تكون ملزمة لكافة الاطراف، قال ان السلطة الفلسطينية لم تبدأ اية اتصالات مع الفصائل الفلسطينية حول اية هدنة مؤكدا على ان الاولوية يجب ان تكون الآن لوقف العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني وبعدها يتم الحديث عن هدنة.

واعرب عزام عن امله ان لا تستجيب الحكومة الفلسطينية لاية ضغوطات تمارس عليها من اية جهة خارجية وتقوم بحملات اعتقالات وحملات جمع اسلحة لان مثل هذه الخطوات من شأنها ان توتر الساحة الفلسطينية بشكل كبير .