حماس: «أحمد دولة يضرب عن الطعام منذ ثلاثة أيام في سجون السلطة وأبو مازن يتحمل كامل المسؤولية»

حماس: «أحمد دولة يضرب عن الطعام منذ ثلاثة أيام في سجون السلطة وأبو مازن يتحمل كامل المسؤولية»

أصدرت حركة المقاومة الإسلامية «حماس» في الضفة الغربية بيانًا حمّلت فيه رئيس السلطة الفلسطينية، أبو مازن، المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة أحد قادتها الأستاذ أحمد دولة والذي بدأ إضرابًا عن الطعام منذ الثلاثاء الماضي بعد اعتقاله الذي وصفته الحركة «بالغدر والخيانة»، لكون دولة اعتقل ضمن وفد حركة حماس في الضفة الغربية بعد جلسة مع قادة الأجهزة الأمنية في سجن الجنيد بنابلس، لاحتواء الأزمة القائمة في محافظات الضفة الغربية.

وقالت الحركة في بيانها: «إن المسؤولية الكاملة تقع على عاتق الرئيس الفلسطيني محمود عباس، فقد قامت أجهزته الأمنية باعتقال الأستاذ أحمد دولة بصورة بشعة غير لائقة أدبيًا وبعيدة كل البعد عن الإنسانية أو عن أي بعد قانوني من قبل مسلحي الأجهزة المقنعين .. الأمر الذي لم يمارسه الصهاينة في اعتقالهم للقادة أو المسؤولين من أي فصيل فلسطيني طوال عقود احتلالهم».

وقالت الحركة في بيانها: «إن الرئيس الفلسطيني أبو مازن والذي كان قد وعد الفلسطينيين بالأمن والأمان بعد تشكيله لحكومة سلام فياض غير الشرعية، نرى أفعاله أقرب من الانتقام من أبناء الشعب وخاصة أبناء حماس، ويحاول فرض العقوبات من الداخل بدلاً من التخفيف على الشعب وإشاعة الأمن في المحافظات المختلفة، فقد تضاعفت حالات الاعتداء بعد تسلم حكومة فياض غير الشرعية زمام الأمور في الضفة».

وأضاف البيان: «على الرئيس الفلسطيني أن يقوم بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين لدى أجهزته الأمنية التي لا تراعي إنسانية ولا قانوناً بطرق التعذيب المختلفة التي تمارسها على المعتقلين، وهناك خمسة من المعتقلين قد نقلوا إلى المستشفيات على إثر ذلك، وثلاثة قد تدهورت حالتهم الصحية نتيجة للإهمال الطبي وعدم تقديم العلاج لهم.