"حماس": المرونة التي تبديها الحركة في موضوع الهدنة تهدف الى نزع فتيل اي توتر فلسطيني- فلسطيني

"حماس": المرونة التي تبديها الحركة في موضوع الهدنة تهدف الى نزع فتيل اي توتر فلسطيني- فلسطيني

اوضحت حركة المقاومة الاسلامية "حماس" ان السبب وراء المرونة التي ابدتها في موضوع الهدنة ووقف العمليات المسلحة جاء من اجل تحقيق عدة اهداف اهمها " الحفاظ على استمرارية المقاومة ، وتحقيق المصلحة العليا للشعب الفلسطيني وحماية المدنيين الفلسطينين ، والافراج عن المعتقلين الفلسطينين ، ونزع فتيل اي توتر فلسطيني فلسطيني يمكن ان يحدث".

واكد عبد العزيز الرنتيسي، عضو القيادة السياسية ان " الحركة لم توافق بعد على موضوع هدنة لمدة عام وهي لم تاخذ قرارا بذلك بعد"..

وكان الرنتيسي قد اعلن في وقت سابق استعداد حماس لاستئناف الحوار مع رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس ابو مازن وباقي الفصائل الفلسطينية من اجل التوصل الى برنامج وطني موحد .

يشار الى ان مصادر في حماس كانت قد اشارت الى ان " ابو مازن " طلب من "حماس"، الخميس الماضي خلال اللقاء السابق الذى جمعهما بالتوقف عن شن هجمات ضد الإسرائيليين في اطار هدنة معلنة ، فيما اعلنت الحركة ان هذا مشروط بتوقف إسرائيل عن عمليات الاغتيال والقتل والعدوان في الاراضي الفلسطينية .

يذكر ان إسرائيل كانت قد اعلنت عشية لقاء عباس وشارون ،والذي سيعقد مساء اليوم ،أنها ستطالبه باعتقال وتوقيف ومحاكمة الناشطين الفلسطينيين ،وبذل جهود تصل الى 100% لوقف ما تسميه " العمليات الإرهابية "..